أخر تحديث : الجمعة 12 أبريل 2019 - 11:49 صباحًا

رسميا كلية متعددة التخصصات بالقصر الكبير

بوابة القصر الكبير _ محمد كماشين :

في إطار الاستراتيجية التي تنتجها وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي ، الهادفة إلى تقريب المؤسسات الجامعية  من الطلبة ، وافق المجلس الحكومي المنعقد يوم الخميس 11 أبريل الجاري  على مشروع مرسوم رقم 2.18.958 بتغيير وتتميم المرسوم رقم 2.90.554 الصادر في 2 رجب 1411 .
وبناء عليه ستتوفر عدة مدن ( من بينها القصر الكبير ) على  كليات متعددة التخصصات وهي  :
_ كلية القصر الكبير ، تابعة لجامعة عبد المالك السعدي تطوان

– كلية  برشيد تابعة لجامعة الحسن الاول سطات

_ كلية  سيدي بنور ، تابعة لجامعة شعيب الدكالي الجديدة

كما سيتم إحداث :

– 6 مدارس عليا للتربية والتكوين بكل من القنيطرة والجديدة ووجدة وبني ملال وأكادير وسطات تابعة على التوالي لجامعة ابن طفيل بالقنيطرة وجامعة شعيب الدكالي بالجديدة وجامعة محمد الأول بوجدة وجامعة السلطان مولاي سليمان ببني ملال وجامعة ابن زهر بأكادير وجامعة الحسن الأول بسطات؛

– مدرستين وطنيتين للتجارة والتسيير بكل من مكناس وبني ملال تابعتين على التوالي لجامعة مولاي اسماعيل بمكناس وجامعة السلطان مولاي سليمان ببني ملال؛

– كلية للاقتصاد والتدبير ببني ملال تابعة لجامعة السلطان مولاي سليمان ببني ملال؛

– كليتين للغات والفنون والعلوم الانسانية بكل من سطات وآيت ملول تابعتين على التوالي لجامعة الحسن الأول بسطات وجامعة ابن زهر بأكادير؛

– كلية للعلوم التطبيقية بآيت ملول تابعة لجامعة ابن زهر بأكادير؛

– مدرسة وطنية عليا للكيمياء بالقنيطرة تابعة لجامعة ابن طفيل بالقنيطرة؛

– مدرسة عليا للتكنولوجيا بالفقيه بنصالح تابعة لجامعة السلطان مولاي سليمان ببني ملال.

كما تضمن المرسوم تغيير تسمية اربع مؤسسات جامعية وهي :

– تغيير تسمية المدارس العليا للأساتذة إلى مدارس عليا للتربية والتكوين؛

– تغيير تسمية كلية أصول الدين التابعة لجامعة عبد المالك السعدي بتطوان إلى كلية أصول الدين وحوار الحضارات؛

– تغيير تسمية المدرسة العليا للتكنولوجيا التابعة لجامعة السلطان مولاي سليمان ببني ملال إلى مدرسة وطنية للعلوم التطبيقية؛

– تغيير تسمية كلية العلوم الشرعية بالسمارة التابعة لجامعة ابن زهر بأكادير إلى كلية متعددة التخصصات بالسمارة.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع