أخر تحديث : الأحد 26 مايو 2019 - 6:44 مساءً

منظمة المرأة الإستقلالية بالقصر الكبير : ندوة المناصفة ، ومستجدات الوضع القانوني للمرأة

بوابة القصر الكبير _ محمد كماشين :

نظم فرع منظمة المرأة الإستقلالية بمدينة القصر الكبير ندوة بمدرسة علال الفاسي الفكرية  يوم السبت  25 ماي 2019 بحضور السيد حسن عامر مفتش الحزب والذي تقدم بكلمة توجيهية ذكرت بمبادرات قطاع المرأة على الصعيد الإقليمي من حملات طبية وأعمال إحسانية خيرية في إطار تواصل ميداني ، متمنيا له الدوام والاستمرارية.
السيدة الزهرة اليملاحي عضوة المكتب التنفيذي للمنظمة تناولت في كلمتها الدينامية التي تعرفها منظمة المرأة الإستقلالية على الصعيد الوطني بانخراطها في كثير من المبادرات التي لاقت تفاعلا من طرف مختلف الشرائح الاجتماعية _ وأضافت السيدة اليملاحي_  بدوره إقليم العرائش لم يكن استثناء بل قدم صورة إيجابية لما ينبغي أن يكون عليه الآداء الحزبي ، شاكرة فرع المنظمة بالقصر الكبير على استعداده الدائم وانخراطه الطوعي .
الحاضرون من أعضاء مكتب فرع الحزب وعضوات المنظمة تابعوا ندوة فكرية ربطت بين فقراتها السيدة أمينة بنونة التي مهدت بنبذة مقتضبة عن مسار المنظمة ومقترحاتها السياسية والاقتصادية والاجتماعية …
المداخلة الأولى : مبدأ المناصفة بين التأسيس الدستوري والتفعيل المؤسساتي للاستاذة الشاعرة أمل الطريبق رئيسة فرع منظمة المرأة الإستقلالية بمدينة القصر الكبير ، والتي  انطلقت من استعراض ملامح تحقيق المناصفة بالدستور المغربي خاصة الفصل 19 منه، والاتفاقيات والمواثيق  الدولية التي صادق عليها المغرب ، وما ورد بالخطاب الملكي ليوم 9 مارس 2011 ، وما تلا ذلك من نقاشات أسهمت فيها  الحركات النسائية الإصلاحية وغيرها …
الأستاذة أمل الطريبق توقفت عند التأخر الحاصل في تحقيق مبدأ المساواة وما ارتبط بالتمثيلية في المؤسسات السياسية الاجتماعية والاقتصادية وهو ما يتطلب إرادة سياسية حقيقية ، كما تحدثت عن تعقيد بعض المساطر كالاستفادة من صندوق التكافل الاجتماعي ، وضعف تواجد المرأة في المناصب العليا ، وبعض التمظهرات التي تمس مصالح المرأة كالهدر المدرسي ، والعنف ، والامية ، وتزويج القاصرات…
وناشدت الأستاذة الطريبق الحكومة والمؤسسات القيام بدورها بالرغم بما أسمته ب ” المفارقات العنيدة ” مع دعوتها للإسراع بالخروج بمشروع هيئة المناصفة وتكافؤ الفرص، والنموذج التنموي الجديد ، ودعوة الأحزاب السياسية إلى ترسيخ حقوق المرأة في ممارساتها،  ومواصلة العمل لتوفير شروط الارتقاء الاجتماعي .
المداخلة الثانية : مستجدات الوضع القانوني للمرأة المغربية في مدونة الأسرة للطالبة الباحثة فردوس عزاوي ، وهكذا أشارت  المتدخلة  إلى  مشاركة المرأة المغربية في شتى المجالات وهو ما تطلب ايجاد إطار قانوني يضمن لها حقوقها ، لذلك سارعت الدولة سنة 2004 إلى إصدار مدونة الأسرة بعد نقاش عام ، وهو ما اعتبر تتويجا لنضال المؤسسات المغربية مدنية ورسمية  وغيرها .
 لقد كانت منظمة المرأة الإستقلالية في صلب الحدث عبر تقديم مقترحات والمشاركة في نقاشات وطنية …
الطالبة الباحثة أشارت إلى اتفاقية صداون 1993 ومصادقة المغرب عليها ، وما جاءت به من إيجابيات لصالح المرأة  كما تحدثت  عن بعض المكتسبات التي حققتها المرأة   والمرتبطة بالتعدد،  ومستحقات المرأة المطلقة ، وجعل الطلاق تحت المراقبة ، وتحديد سن الزواج ، وحق الحضانة ، وحق المرأة في طلب التطليق ….
وختمت الآنسة عزاوي بكون الطموحات اكبر بكثير من الواقع،  مع الثقة في قضاء أسرة فعال وناجع.
وعقب ذلك شاركت الحاضرات في نقاش إيجابي عام قوبل برحابة صدر من طرف المؤطرتين.
أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع