أخر تحديث : الثلاثاء 9 يوليو 2019 - 12:56 مساءً

أجوبة على مجموعة من التساؤلات بخصوص برنامج تيسير

محمد الحجيري – بوابة القصر الكبير

تشهد وكالة بريد المغرب بمدينة القصر الكبير ، كغيرها من وكالات البريد بتراب المملكة، توافد المئات من آباء وأمهات وأولياء تلميذات وتلاميذ المؤسسات التعليمية العمومية لاستخلاص منحة برنامج التحويلات المالية المشروطة ” تيسير”
تجمع أعداد كبيرة من المواطنات و المواطنين ضمن طوابير طويلة أمام مصلحة البريد أدى الى ازدحام غير مسبوق لمستفيدين شدوا الرحال من مناطق بعيدة منذ الساعات الأولى من الصباح ، لينتظروا عدة ساعات في ظروف يرثى لها.
عدد من الأباء والأمهات المستفيدين طالبوا الجهات المسؤولة بضرورة التدخل من أجل وضع حد لهذه المعاناة وتوفير الموارد البشرية الكافية بمصلحة البريد ، والسهر على تنظيم طوابير المستفيدين لضمان سير العملية في ظروف إنسانية تصون كرامة الموظفين والمستفيدين ، وفي لقاء تواصلي نظم بمدينة القنيطرة وعد رئيس الحكومة سعد الدين العثماني المستفيدين بإحداث بطائق بنكية للبرنامج بغية تفادي الاكتظاظ أمام مقرات بريد المغرب و إنهاء معاناة الأسر.
وعيا منها بضرورة التخفيف من الازدحام عملت وكالة البريد بالقصر الكبير على وضع برمجة زمنية مضبوطة لعملية سحب المنحة وفق تواريخ محددة و مضبوطة خاصة بكل مؤسسة تعليمية سواء بالمدينة أو الدائرة ، و استعانت كذلك بوحدات متنقلة للتقليل من طول ساعات الانتظار ، الا ان ذلك لم يمنع من ازدحام المواطنين و المواطنات بفعل العدد الكبير للمستفيدات و المستفيدات.
للإجابة على مجموعة من التساؤلات بخصوص البرنامج نقدم لكم المعلومات التالية:
– للتخفيف من الاكتظاظ لا بد للأمهات و الاباء قبل التقدم لدى وكالات البريد أن يقصدوا المؤسسة التي يدرس بها أبنائهم للتأكد من الاستفادة أو عدمها ، لأن الاستفادة مقرونة بالتوفر على بطاقة راميد.
– مبلغ المنحة يسحب من طرف صاحبه الذي سجل الملف بإسمه بالمؤسسات التعليمية .
– الدفعة الحالية من المنحة تشمل سبعة اشهر الأولى فقط ( شتنبر – مارس ) و لازالت هناك دفعة اخرى ( ابريل – ماي –يونيو )
– عدم استفادة بعض الأسر من الدعم – على الرغم من دفع ملفها لدى المؤسسات التعليمية باعتماد وصل راميد- يعود الى عدم توفرهم على بطاقة راميد سارية المفعول لأن الدعم مقرون بالتوفر على بطاقة راميد و ليس بالتوصيل.
– عدم استفادة بعض الأسر من الدعم رغم توفرها على توصيل بطاقة راميد يعود الى استفادتهم من الضمان الاجتماعي او الاستفادة من دعم الأرامل …
– تفاوت قيمة الدعم بين الأسر تعود الى اختلاف مستوياتهم الدراسية خاصة بالسلك الابتدائي ( (60) درهم بالنسبة المستويين الأول والثاني، و(80) درهم المستويين الثالث والرابع، و(100) درهم بالنسبة للمستويين الخامس والسادس و (140) درهما للسنوات الثلاث من السلك الاعدادي.
– تفاوت قيمة الدعم بين الأسر بالرغم من تساوي مستويات أبنائهم يعود لسبب واحد هو أن الاسر التي كانت تتوفر على بطاقة راميد ستتلقى مستحقاتها كاملة ، أما الذين قدموا ضمن ملفاتهم وصل بطاقة راميد فقط، فلم تحتسب لهم بعض الشهور ، بحيث بدأ احتساب تعويضاتهم ابتداء من تاريخ صدور بطاقة راميد فقط ، ويتم ذلك اوتوماتيكيا قبل حتى تسلمها من طرف صاحبها.
– تفاوت قيمة الدعم بين الأسر بالرغم من تساوي مستويات أبنائهم يعود كذلك الى الغياب الكثير لأبنائهم او لانقطاعهم عن الدراسة.
– يمكن للمستفيدين الاتصال بالمؤسسات التعليمية التي يدرس بها ابنائهم سواء لتقديم شكاياتهم او تقديم توضيحات تهم ملفاتهم.
-برنامج الاستفادة اعتمد على تقاطع معطيات الأسر المسجلة في برنامج تيسير مع قاعدتي راميد و دعم الأرامل تحت اشراف وزارة الداخلية للتحقق من استيفاء الأسر المسجلة لشروط الاستفادة من التحويلات المالية في إطار البرنامج ، ولا علاقة للمؤسسات التعليمية بذلك

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع