أخر تحديث : الأربعاء 10 يوليو 2019 - 10:11 صباحًا

في حفل الاحتفاء بتلامذة جمعية أمل الأطفال ذوي صعوبات في التعلم : إجماع على نجاح التجربة

بوابة القصر الكبير | بتاريخ 9 يوليو, 2019 | قراءة

بوابة القصر الكبير – محمد كماشين :

احتفت جمعية أمل الأطفال  ذوي صعوبات في التعلم بالقصر الكبير ، بتلاميذها الذين سبق وأن استفادوا من خدماتها المسحية ، الطبية ، وحققوا نسبا عالية من النجاح عبر اجتيازهم للامتحانات الإشهادية موسم 2018 – 2019.
الحفل الذي احتظنته مدرسة مولاي رشيد مساء الثلاثاء 9 يوليوز 2019 سطرت له الجمعية المنظمة برنامجا تميز بكلمة رئيس الجمعية السيد مصطفى بنيعيش شكر من خلالها شركاء الجمعية من وزارة الصحة ، وزارة التربية الوطنية، وجمعيات المجتمع المدني، والمتطوعين ،  على انجاز مشروع طموح انطلق تحسيسيا وانتهى بتحقيق نتائج باهرة مست شريحة عريضة من المتعلمين تنتمي للوسطين الحضري والقروي.
السيد بنيعيش ذكر بانطلاق البرنامج الوطني للتربية الدامجة الذي أعلن عنه في 26 يونيو المنصرم تحت رعاية ملكية سامية ، كما قدم إحصائيات تخص المشروع الذي اشتغلت عليه جمعيته باستفادة 3000 من المسح الاولي والخدمات الطبية والشبه الطبية التي ركزت على المستويين الخامس والسادس… والتي أسفرت على نسبة نجاح فاقت ثمانين في المائة…..
ممثل المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالعرائش السيد حدو ميكل عن الصحة المدرسية، شكر جمعية أمل الاطفال ذوي صعوبات في التعلم  كشريك استراتيجي استطاع تحقيق قفزة نوعية في ظرف وجيز وهو ما ساعد المديرية على احتلال مكانة مهمة جهويا ووطنيا ، تحقيقا لأهداف تعلمية اجتماعية، مع إشارته لنسبة نجاح هامة اقليميا : 89 في المائة.
ممثل مندوبية الصحة بالعرائش حيى الحاضرين وكافة الشركاء على تعاونهم من أجل تحقيق المنجز الاجتماعي مع تذكيره  بقرب الاعلان عن إحداث مركز مندمج للإعاقة تشرف عليه وزارة الصحة.
توزعت المداخلات المتبقية على السادة حمزة المراغد باسم المتطوعين، وعبد السلام دحان عن المؤسسات التعليمية المنخرطة في المشروع بحيث اقترح تبني توصيات:
– تكثيف الدورات التكوينية  ، مواكية الشريحة المستهدفة، توسيع قاعدة المستهدفين.
كما تدخل كل من الاستاذ رضوان الغازي عن الأساتذة المشاركين في المسح ، والاستاذ محمد الدغوغي عن فيدرالية امهات واباء واولياء التلاميذ والشابة مريم ابوعلي عن الجامعة للجميع بالقصر الكبير وجميعهم انخرطوا في فعل تثمين مشروع جمعية امل الاطفال ذوي صعوبات في التعلم ودعمه.
نشط الحفل فنيا الشاب نور الدين عبير بتقديم فقرات تفاعل معها التلاميذ المستفيدين من خدمات الجهة  المنظمة  والتي وزعت شواهد  تقديرية على كافة الداعمين لمشروعها الطموح.
أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع