أخر تحديث : الأحد 29 سبتمبر 2019 - 2:05 صباحًا

الدكتور بوغالب ميمي في ذمة الله

انتقل إلى رحمة الله السيد بوغالب ميمي و هو أحد الوجوه المغربية المعروفة بنضالاتها في قضايا المهاجرين في فالينسيا و إسبانيا منذ ما يقارب 50 سنة .. الراحل بوغالب من مواليد مدينة القصر الكبير و هاجر إلى إسبانيا لدراسة الطب، و في بداية السبعينات  انخرط في الاتحاد الوطني لطلبة المغرب بفالينسا وأصبح عضوا بفديرالية أوروبا الغربية لنفس التنظيم، انتمى الى فصيل الجبهة الموحدة للطلبة التقدميين. فضل العيش بفالينسيا بعد حصوله على الدكتوراه في الطب تخصص الأنف والأذن والحنجرة..

يقول عنه الدكتور جواد الخراز :
هذا المواطن المغربي الذي أفنى حياته في خدمة المهاجرين المغاربة وغير المغاربة في مدينة بلنسية الإسبانية من خلال عمله الدؤوب في كل ما يسهل التعقيدات القانونية المتعلقة بأوراق الإقامة وتجديدها، فقد كان خبيرا في قوانين الهجرة الإسبانية ويتعامل بشكل يومي مع إدارة الهجرة. عندما كنت رئيسا لجمعية الطلبة، اعتمدنا عليه رفقة أصدقائي في الجمعية وخاصة الصديق محمد شكراد في حل مشاكل الطلبة القانونية، وأذكر أنه عام ٢٠٠١ أو ٢٠٠٢ عندما تغير قانون خاص بمدة صلاحية إقامة الطلبة ووجد العشرات من الطلبة أنفسهم في وضعية لا قانونية ورفضت المصالح الإسبانية تجديد إقاماتهم. فكان هو السند رفقة زميل إسباني له “باكو”. أتذكر يوما طلب مني تسليمه أوراق إقامة العديد من الطلبة وكنت أطوف عليهم لاسترجاعها وانتظرني دون ضجر رغم تأخري عنه. بعد نضال مضن من خلال جهوده المثمرة ومظاهرة قمنا بها في ساحات بلنسية واتصالات بوسائل الإعلام والمصالح الإسبانية المختصة تم حل مشكلة أغلب الطلبة وكان فضله كبيرا في ذلك. كما أن العديد من المهاجرين “غير القانونين” حصلوا على أوراق الإقامة بمساعدته لأنه كان خبيرا بخبايا “الأرايغو” وقوانين الهجرة ومستجداتها. رحمه الله وصبر أهله وأعزي كل من عرفه.
إنا لله وإنا إليه راجعون

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع