أخر تحديث : الثلاثاء 8 أكتوبر 2019 - 9:48 مساءً

أمين الشنتوف يستغرب ما ورد في كتاب مدرسي حول انتمائه لمدينة تطوان

استغرب البطل العالمي أمين الشنتوف ما ورد في نص مدرج ضمن مقرر ” في رحاب الاجتماعيات ” للقسم الرابع الابتدائي من كونه ينتمي لمدينة تطوان ، مذكرا أنه في جميع حواراته سواء داخل المغرب أو خارجه ، يحرص على تقديم نفسه كإبن لمدينة القصر الكبير .

الشنتوف ، قال في تصريح لبوابة القصر الكبير ” هاد الناس بغاو يحيدوا لينا حتى شرف الانتماء للمدينة اللي تولدت فيها وتربيت فيها و لازلت أزورها باستمرار كل ما أتيحت لي الفرصة بحكم التزامات العمل ” متسائلا عن مصدر معلومات لجنة التأليف و كيف سمحت الوزارة بتمرير هاته المغالطة ضمن مقرراتها .

أمين الشنتوف ، الفائز بعدد من البطولات العالمية لذوي الاحتياجات الخاصة ، و أهمها ثلاث ميداليات ذهبية في بطولة العالم لألعاب القوى التي أقيمت بفرنسا سنة 2013 ، أكد أنه من ” الممكن أن نعطي المثال ببطل بدأ من مدينة صغيرة و حصد العديد من الألقاب العالمية و توجيه رسالة للتلاميذ الصغار لكن بإدراج معلومات صحيحة و مؤكدة ” مضيفا في ذات التصريح ” أتمنى أن يتم تدارك هذا الأمر حتى تكون الصورة واضحة ويأخدها المتلقي بصورة متكاملة ” .

بدوره استغرب عبد اللطيف الشنتوف ، رئيس نادي قضاة المغرب و أخ البطل أمين الشنتوف ، ما ورد بالصفحة 34 من ذات الكتاب  ، من خلال التفاعل مع النقاش الذي أثاره هذا ” التحريف ” عبر مواقع التواصل الاجتماعي ، حيث كتب ” الامين الشنتوف هو اخي وقد عشنا طفولتنا وشبابنا معا في القصر الكبير ولا زلنا ” .

كما استغرب عدد من رواد موقع التواصل الاجتماعي من ذوي الانتماء القصري هذا الخطأ الذي وقعت فيه وزارة ” أمزازي ” حيث اعتبر الإعلامي محمد أحمد عدة المعلومات الواردة في النص ” كاذبة ” تستوجب ” فتح تحقيق في الموضوع ” ، فيما أكد الفاعل المدني و الأستاذ جمال قدات أن مصادقة الوزارة على الكتاب بما اعتراه من خطأ فادح ” هي كارثة ” تربوية ، و ذهبت جل التعليقات لإدانة هذا ” التحريف ” كما تساءل كاتب الرأي جلال الحمدوني ” وماذا سننتظر من مقررات البريوات وكعب غزال غير خلط المعلومات وعدم الأمانة العلمية ؟؟!! ” .

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع