أخر تحديث : الجمعة 8 نوفمبر 2019 - 9:05 صباحًا

معاناة حراس الأمن الخاص مستمرة ، فمن يستجيب لمطالبهم ؟؟؟

دخل حراس الأمن الخاص بالوكالة المستقلة الجماعية لتوزيع الماء والكهرباء بالقصر الكبير مرحلة حرجة في نضالهم ضد الشركة المشغلة (بوسكا سيرفيس)  التي أنهت مدتها القانونية بحيث  أجهزت على حقوقهم المشروعة  المكتسبة منذ سنوات عديدة ، ومنها عدم صرف مستحقاتهم.. في تجاهل تام لمحاضر مندوبية الشغل …
وإلى ذلك قام هؤلاء الحراس بجولة عبر شوارع المدينة وزعوا من خلالها بيانات لكل من :
*  الهيئة الوطنية لحقوق الانسان فرع القصر الكبير ، والتي استنكرت كافة الممارسات التي تحط من كرامة الإنسان ، وأدانت التهديدات التي يتعرض لها حراس الأمن الخاص بالقصر الكبير من طرف الشركات المتعاقبة على تسيير قطاع الحراسة الخاصة،
وهكذا أعلنت الهيئة تضامنها المطلق واللامشروط مع هذه الفئة المتضررة ، وحملت المسؤولية للجهات المختصة ، وناشدت مسؤولي الوكالة المستقلة الإخذ بعين الاعتبار مصالح الحراس…وناشدت كذلك  المجتمع المدني الدفاع عن حقوق الإنسان كما هي متضمنة بالمواثيق.
* الاتحاد المغربي للشغل : ووزع الحراس المتضررون بيانا آخر استنكاريا لقطاعهم داخل الاتحاد المغربي للشغل بالقصر الكبير أشار إلى إلزام الأجراء بتوقيع عقود عمل جائرة وظالمة تتنافى مع القانون ومدونة الشغل ، وعدم التصريح بالتغطية الصحية، وعدم التصريح بأيام العمل الفعلي بشكل صحيح لدى مصلحة الضمان الاجتماعي ، ، وعدم الالتزام بالحد الأدنى للأجور ، والتأخر في الآداء ، وعدم الاستفادة من عطل الاعياد  والمناسبات والاجازات ..وناشد البيان الاستنكاري جميع الهيئات الحقوقية والسياسية والمنتخبون والبرلمانيون وفاعلي المجتمع المدني بالمآزرة والالتفاف حول المطالب المشروعة لهذه الفئة .ودعوة ادارة الوكالة المستقلة بالسهر على التطبيق السليم للقانون.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع