أخر تحديث : الجمعة 22 نوفمبر 2019 - 8:03 مساءً

حي الإسماعيلية وبوزرود وسط القصر الكبير معاناة لا تنتهي

 

تعاني ساكنة حي الاسماعيلية وبوزرود بجوار حي الأندلس وسط مدينة  القصر الكبير  ، من تبعات عدم تهيئة الشوارع والأزقة خلال الفصل المطير وفصل الصيف على السواء.
وهكذا ، وخلال سقوط اول قطرة من قطرات الغيث تصبح الشوارع عبارة عن برك مائية متناثرة هنا وهناك ، وهو ما يتسبب في عرقلة واضحة للراجلين خاصة الشيوخ والاطفال ، و السيارات كذلك بسبب الحفر والبرك!!!!
معاناة الساكنة خلال فصل الصيف تصبح بطعم الغبار والأتربة حيث يغدو  من المتعذر فتح النوافذ.
ومن أجل صياغة مطالب الساكنة ، والتعبير عن انتظاراتهم تم إحداث ودادية سكنية  مطلع هذه السنة ، عملت على مراسلة المجلس الجماعي للمدينة ، الى جانب اتصالات شخصية للافراد وهو ما أثمر زيارة السيد رئيس المجلس الجماعي للحي بحيث قدم وعودا بتهيئة الشوارع والأزقة  من غير تنفيذ ذلك.
أمام كل هذا ، وبعد عشر سنوات عن انشاء هذا الحي فإن السكان يجددون مطلبهم الاصلاحي لرفع المعاناة عنهم وعن ابنائهم الذي يكابدون يوميا بسبب التنقل من والى مؤسساتهم التعليمية ….
أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع