أخر تحديث : الإثنين 2 ديسمبر 2019 - 1:53 صباحًا

انهيار منزل آيل للسقوط بالقصر الكبير و لجنة من العمالة تحل بالمدينة القديمة غدا

 

عاد مشكل الدور الآيلة للسقوط بالمدينة القديمة بالقصر الكبير للسطح مجددا عقب إنهيار منزل عصر اليوم الأحد 1 دجنبر بالقرب من السور الموحدي دون أن يخلف ضحايا في الأرواح .

المنزل الذي انهار بالكامل ، تزامن انهياره و صلاة العصر حيث تواجد الباعة الجائلون الذين يتخذون من محيطه مكانا لعرض سلعهم ـ تواجد ـ بالمسجد لآداء الصلاة ، فيما كانت ألعاب السيركو المتواجدة بالقرب منه مغلقة .

الفاعل الجمعوي حسن النو ، طالب السلطات بالتدخل من أجل تحييد الخطر الكبير الذي تشكله الدور الآيلة للسقوط على حياة المواطنين ، و أيضا التعجيل بترميم و إصلاح كل البنايات الآيلة للسقوط و المعالم التاريخية المرتبطة بالسور الموحدي .

من جهته ، رئيس المجلس البلدي ، محمد السيمو ، الذي تواجد بعين المكان ليلة اليوم ، أكد أن المجلس البلدي بصدد تفعيل مضامين اتفاقية مع وزارة الإسكان و سياسة المدينة من أجل ” هيكلة المدينة القديمة و بعض المعالم الأثرية و بعض الجدران و البنايات الآيلة للسقوط ” ، كما أعلن عن قدوم لجنة من عمالة الإقليم غدا الإثنين لتحديد الضرر الذي خلفه سقوط البناية .

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع