أخر تحديث : الثلاثاء 3 ديسمبر 2019 - 4:22 مساءً

محكمة العرائش تصدر حكمها في ملف وفاة الضحية فرح

 

أصدرت المحكمة الابتدائية لمدينة العرائش ، وفي الساعات الأولى من صباح الثلاثاء 3 دجنبر الجاري ، حكمها في ملف ما يعرف  بالضحية”  فرح”  وجنينها والمتوفاة بالمستشفى الإقليمي للا مريم .
جاء حكم المحكمة بعد جلسة ماراطونية إستمعت فيها لدفاع مختلف الأطراف ، والى ممثل الحق العام ، وذلك بعد الاطلاع على ما ورد بنتيجة التقرير الشرعي.
وبعد التأمل أصدرت المحكمة وفي حدود الساعة 6صباحا  حكمها على المتهم  الأول طبيب الولادة  بشهرين ونصف  حبسا نافذا، وعلى الممرضة الاولى بثلاثة أشهر حبسا نافذا ، اما الممرضة الثانية التي كانت في حالة سراح مؤقت فقد نالت شهرين حبسا نافذا . مع  تعويض إجمالي لذوي الحقوق حدد في 300 الف درهم ،
وكانت النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بالعرائش صبيحة الإثنين 7 اكتوبر 2019  قد قررت إيداع طبيب الولادة والممرضة المولدة العاملين بمستشفى للامريم بالعرائش السجن بتهم: “الامساك عمدا عن تقديم مساعدة لامرأة حامل في خطر، والتسبب عن غير قصد في القتل غير العمدي نتيجة الإهمال، وعدم مراعاة النظم والقوانين والتمييز بالامتناع عن أداء خدمة، والرشوة، والعنف الجسدي والنفسي ضد امرأة حامل”.
وقد   تلت ذلك  جلسات ماراطونية تم الاستماع فيها  لكل من له علاقة بالقضية وسط متابعة إعلامية واسعة ، ووسط تحرك مكثف لجمعيات مدنية بكل من العرائش والقصر الكبير
أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع