أخر تحديث : الخميس 5 ديسمبر 2019 - 6:21 مساءً

طبيبة توضح بعد قرار تنقيلها من المركز المرجعي ..الى مستوصف مولاي علي بوغالب

بعد نشرنا لخبر تنقيل الدكتورة حوريا الشرايبي قعدود من المركز المرجعي لرصد سرطان الثدي وعنق الرحم الى مستوصف مولاي علي بوغالب ، وما رافق ذلك من تفسير لمندوبية وزارة الصحة بالعرائش ، توصلنا من الطبيبة المعنية بالتوضيح التالي :

على إثر ما  نشر ببوابة القصر الكبير حولي  أنا الدكتورة  الشرايبي قعدود حوريا  ، وتصريحات مندوبية الصحة بالعرائش فإني أجيب كالتالي :
_  إن تصريحات المندوب الإقليمي أنه اعتمد على انتقالي فقط بشكل دوري،  فإن هذا غير صحيح،  لأن قراره رقم 4865 ينص فيه على أنني سأعوض طبيب مولاي علي بوغالب طيلة عطلته المرضية ، مع العلم أن الطبيب له ملف صحي مقبول لدى وزارة الصحة يمكنه من  عطل مرضية متوالية قد تصل الى سنتين.
_ أما تصريح المندوب بأن الطب العام لا يمكنه تشخيص السرطان    لكوني طبيبة عامة ورغم حصولي على شهادة المنظار تمكنني تشخيص السرطان
واني  أحمله المسؤولية الكاملة بإدلائه للمواطنين بتصريحات غير صحيحة يضرب عرض الحائط كل تلك المجهودات التي قامت بها وزارة الصحة بشراكة مع جمعية للا سلمى ، بسفري  إلى الهند من أجل حصولي على شهادة ” المنظار ” من اجل كشف سرطان عنق الرحم.
_    إن هذا الجهد المعنوي والمادي الذي قامت به وزارة الصحة سيذهب سدى إذا لم يطبق على أرض الواقع ،زيادة على شرائها معدات من أجل هذا الهدف : المنظار colposcope.، والتي كنت اقوم بالعمل بها.
_ إني أؤكد أنني اكتشفت لوحدي بالمنظار حالات عديدة لسرطان عنق الرحم وأرسلتها الى مستشفى مولاي عبد الله بالرباط للانكلوجيا ربما لولا هذا لكانت  ستتعرض الى الهلاك .
كما أنني اكتشفت طيلة 3 سنوات التي قضيتها في المركز المرجعي لرصد سرطان الثدي وعنق الرحم  حالات ما قبل السرطان CIN1و CIN2و CIN3       تجنبت   الاصابة بالسرطان،  وبعض الحالات قمت بمراقبتها كل 6 أشهر للمراقبة بعد التداوي من السرطان…
أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع