أخر تحديث : الخميس 5 ديسمبر 2019 - 9:14 مساءً

بلاغ تنسيقية المبادرة المواطنة لحماية وتثمين ضريح مولاي علي بوغالب والسور الموحدي

اجتمع أعضاء “تنسيقية المبادرة المواطنة لحماية وتثمين ضريح مولاي علي بوغالب والسور الموحدي” ،يوم الأحد 24 نونبر 2019 على الساعة الحادية عشرة صباحا ،بمقر مؤسسة القصر الكبير للتنمية (حي لالة عائشة الخضراء). ويأتي هذا اللقاء في إطار عملية تقييم المسلسل الترافعي الذي خاضته الجمعيات الثمانية المكونة للتنسيقية منذ يناير 2017.
بعد الأشواط الطويلة التي قطعتها المبادرة المواطنة في الترافع من أجل المعلمتين، كان من الضروري انجاز تقييم داخلي ( ذاتي) لعملها ،وعيا منها بالأهمية القصوى التي يمثلها استثمار النتائج والخلاصات وتوصيات هذا التقييم في المشاريع المستقبلية.
وحرص الحضور على أن يكون التقييم بطريقة موضوعية والوقوف على مدى ملاءمة الأهداف المسطرة مسبقا وقياس نسبة الأثر المباشر والغير مباشر الذي تم تحقيقه.
خلال النقاش الصريح والمسؤول، استحضر الجمع آليات العمل التي تم تبنيها ومدى نجاعتها واتقانها والمراحل التي قطعتها والأنشطة المنظمة بما في ذلك الزيارات الميدانية .كما كان الاجتماع مناسبة للتطرق للصعوبات التي اعترضتها ونقط الضعف والهفوات.
ووعيا منها بضرورة الانفتاح على مكونات المجتمع ،واعتبارا للمبدأ الأساسي الذي أسست عليه المبادرة المواطنة وهو الديمقراطية التشاركية والمشاركة المواطنة ، فإن التنسيقية تنوي تنظيم لقاءا تواصليا بحضور مختلف الشركاء وجميع المهتمين لتقاسم هذه التجربة النوعية والمساهمة في تقييم تشاركي وموضوعي لها.
في هذا اللقاء، ثمن الحضور التفاعل الإيجابي للمجلس الجماعي للقصر الكبير مع العريضة المقدمة له من طرف الجمعيات المحلية الثمانية (8) والمكونة للتنسيقية وهي:
جمعية مدينتي للتنمية والتعاون بالقصر الكبير
جمعية القصر الكبير للحفاظ على التراث الثقافي
مؤسسة القصر الكبير للتنمية
الجمعية المغربية للاعلام الوسائطي
جمعية الأنوار النسوية للأعمال الاجتماعية والثقافية والتربوية
جمعية التواصل للأعمال الاجتماعية والثقافية والرياضية
رابطة الابداع الثقافي بالقصر الكبير
منتدى أوبيدوم للإعلام والتواصل

واستحضر الجمع الظروف التي دعت لتشكيل التنسيقية وصياغة العريضة طبقا لمقتضيات القانون التنظيمي 113.14 ،والمرسوم رقم 2.16.403 الصادر في 6 اكتوبر 2016 وملحقه . كما استحضر أهم المحطات التي مر بها المسلسل الترافعي.
ولقد تلقت التنسيقية بارتياح كبير خبر تقييد في عداد الآثار أربعة (4) معالم تراثية لمدينتنا ،من بينها ضريح مولاي علي بوغالب والسور الموحدي الذين كانا موضوع العريضة ومطلبين أساسيين للتنسيقية خصوصا وأن التنسيقية واكبت هذه العملية . بالإضافة للمعلمتين المذكورتين، تم تقييد كل من الجامع الأعظم التاريخي ودار بنجلون المتميزة بمعمارها المغربي الأندلسي.
إن التفاعل الإيجابي للمجلس الجماعي مع مطالب العريضة كان له الوقع الطيب على أعضاء التنسيقية ، وأرسل إشارة قوية حول مدى التفاعل الإيجابي مع مضامين دستور 2011 وخصوصا المتعلقة منها بالديمقراطية التشاركية والمشاركة المواطنة.
وبهذه المناسبة ،تثمن “تنسيقية المبادرة المواطنة لحماية وتثمين ضريح مولاي علي بوغالب والسور الموحدي” ، المجهودات المبذولة من طرف المجلس الجماعي وجميع المستشارين أغلبية ومعارضة من أجل أجرأة مطالب العريضة وعلى تحليهم بروح المسؤولية والوطنية العالية ووضع مصلحة المدينة وإرثها الثقافي فوق كل اعتبار.
كما لا يفوت التنسيقية أن تتقدم بالشكر الجزيل لكل الشركاء الإعلاميين والجمعيات المتضامنة والمتعاطفة مع قضيتنا والباحثين الذين عبروا عن دعمهم الكامل للمبادرة المواطنة وكافة المواطنات والمواطنين.
ومواكبة منها لتنفيذ مطالب العريضة ،تتابع “تنسيقية المبادرة المواطنة لحماية وتثمين ضريح مولاي علي بوغالب والسور الموحدي” عن قرب وبحذر تقدم أشغال الإصلاحات وعملية “الترميم” التي تقوم بها وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية بضريح مولاي علي بوغالب وتخشى التنسيقية أن تتم العملية خارج المعايير التقنية المتعارف عليها مما قد يحدث تغييرات وتشوهات لمعالمه المعمارية والتاريخية والفنية.
لذلك نهيب بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية ووزارة الثقافة والمجلس الجماعي أن يقوموا بكل ما في وسعهم للسهر على حماية والمحفاظة على معالم الضريح بالاستعانة بخبراء مختصين في هذا المجال مع اشراك المجتمع المدني المحلي.
وفي الختام ندعو هيئات المجتمع المدني والباحثين والإعلاميين لدعم هذه المبادرة والتحلي باليقظة والمسؤولية لتوفير الحماية للموروث الثقافي لمدينتنا والمحافظة عليه وتثمينه.
المنسق: د . ادريس العسري

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع