أخر تحديث : الإثنين 10 فبراير 2020 - 6:46 مساءً

الطاكسي صغير موضوع شكاية من طرف الجمعية المغربية لحماية المستهلك والدفاع عن حقوقه

راسلت الجمعية المغربية لحماية المستهلك والدفاع عن حقوقه بالقصر الكبير   السيد باشا المدينة وكذا السيد  رئيس المجلس الجماعي في موضوع : الحد من التسيب الحاصل بقطاع سيارة الأجرة ، الصنف الثاني.

وجاء في الرسالة التي نتوفر على نسخة منها :

إلى السيد المحترم : باشا مدينة القصر الكبير
الموضوع – طلب التدخل العاجل لوضع حد للتسيب الحاصل بقطاع سيارة الأجرة الصنف الثاني بمدينة القصر الكبير .
سلام تام بوجود مولانا الإمام
وبعد – فعلاقة بالموضوع المشار إليه أعلاه , يشرفنا سيدي بأن نتقدم إليكم بملتمسنا هدا المتضمن لما يلي .
حيث أن ساكنة مدينة القصر الكبير بشكل عام متذمرون من ظاهرة إرتفاع أثمنة سيارات الأجرة من الصنف الثاني والتي تجاوزت كل الحدود في غياب أي مانع أو ردع قانوني .
وعليه نطالبكم سيدي بالتدخل العاجل في هدا الخصوص والحد من هذه الظاهرة عن طريق إتخاذ ما يلزم في هذا الشأن قصد رفع الضرر على المواطن .
ولدا نلتمس منكم سيدي التدخل العاجل في هدا الشأن لتحقيق مطالب الساكنة المتمثلة في الأتي .
– إلزام أصحاب سيارات الأجرة من الصنف الثاني من وضع الطريفة المحددة لتسعيرة الجولات في مقدمة السيارة ( ليراها جميع مستعملي السيارات الأجرة ).
– إلزام أصحاب سيارات الأجرة من الصنف الثاني من أجل وضع عداد للإعتماد عليه , أو توحيد التسعيرة مقارنة مع مدينة العرائش التي لاتبعد عن مدينة القصر الكبير إلا بكيلومترات فقط .
– الترخيص من أجل إحداث محطات لسيارات الأجرة من الصنف الأول ( الكبرى ) دهابا وإيابا من وسط المدينة إلى حي أولاد حميد ودهابا وإيابا من وسط المدينة إلى المستشفى المتعدد التخصصات .
– إخراج صفقة هيكلة قطاع النقل الحضري وإدخال حافلات منافسة لإقليم العرائش للحد من معانات الساكنة .
– مطالبتنا بتنظيم السلطات المحلية حملات للمراقبة مع توقيف جميع سيارات الأجرة المهترئة حالتها الميكانيكية , وإهتمام السائقين لهندامهم بما يليق بهذه المهنة .
وإن أملنا كبير سيدي في أن تولوا إهتمامكم البالغ لملتمسنا هذا و بأن تتخذوا ما ترونه مناسبا بشأنه على وجه الإستعجال لما له من أهمية تكتسي درجة الإستعجال القصوى .
وتقبلوا منا سيدي خالص التقدير وبالغ الاحترام والسلام

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع