أخر تحديث : الأربعاء 8 أبريل 2020 - 3:55 صباحًا

5- تأملات في زمن الحجر الصحي (1):

1- لازال زمن ما بعد فيروس ” كورونا ” يؤرق علماء الاجتماع و المحللين.
و تكاد الآراء تتطابق في أن عالمنا بعد هذه الجائحة إلى زوال و أن آخر سيبزغ بقيمه و أسسه العقائدية، الفكرية و القيمية.
كما أنهم يقفون الآن على بعض المؤشرات التي تثير الانتباه و التي تصلح -ربما – مقدمة لاستشرافاتهم المستقبلية و منها :
– بروز قيم التضامن و التآزر و التعاضد بين بني البشر و ذلك للخطر المحذق بالجميع ،و يجذر التذكير بأن هذه السلوكيات برزت هي الأخرى غداة الأوبئة التي عرفتها الإنسانية و فتكت به.
– ظهور بعض بوادر العلاقات الدينية و الاجتماعية الجديدة و غير معتادة ك : أداء الصلاة في المنازل بعيدا عن التجمعات ،حيث تكون العلاقة بين الإنسان و ربه بعيدا أحيانا عن ” التمظهرات الخارجية و الاستعراضية”
– إن ما سمي بتقدم البشرية الفائق، إنما هو أمر نسبي . فبالرغم من الإنجازات العلمية / العسكرية الجد المتطورة ك : صواريخ ” الباطريوط ” و العابرة للقارات و اكتشافات الفضاء و التطور التكنولوجي الهائل، وقف العالم صاغرا ، تائها و مرعوبا بترسانة علمائه و عاجزا عن إيقاف زحف ” كائن صغير جدا ” microscopique ” و فتاك.
– إن الطبيعة بصدد استرجاع بعض عافيتها ،نظرا للحجر الصحي في كل أصقاع العالم ، و توقف البشرية عن تدميرها.
وما صفاء مياه البحر و تكاثر أسماكه في هذه المدة الأخيرة، إلا دليل على ذلك .
– اكتشاف الذات من خلال الانضباط إلى الحجر الصحي ،ذلك أن الإنسان جبل على قضاء اوقات طويلة خارج البيت لاعتبارات متعددة ،و نظرا للإملاءات القوية في هذه الفترة العصيبة ،كان بقاؤه في منزله مفتاحا لمعرفة ذاته و أحيانا لتعاطيه لقراءة الكتاب – لمن يقرأ- باعتبار هذا الأخير سفر إلى عوالم مختلفة ، متنوعة و كثيرة و إبحارا في محيطات بعيدة .

يتبع …

2-

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع