أخر تحديث : الأحد 10 مايو 2020 - 3:51 صباحًا

المدير الجديد للمستشفى : الإدارة الموحدة ستمكن من تدبير أفضل للموارد في إطار ” تكافلي “

اعتبر الدكتور شوقي أميران المدير الجديد بالنيابة لمستشفى القصر الكبير أن الجمع بين مستشفى القصر الكبير و مستشفى اللامريم بالعرائش في إدارة واحدة سيمكن من تدبير أفضل للموارد في إطار ” تكافلي ” ليستفيد جميع سكان المدينتين من هاته الموارد .

الدكتور شوقي في حديث خص به بوابة القصر الكبير ، اعتبر أن تسيير مستشفى القرب القصر الكبير التابع إداريا للمستشفى الإقليمي ، سيعود بالفضل على ساكنة المدينة ، حيث سيتم وضع تصور لتنقل الأطر الصحية المتخصصة للمستشفى بشكل دوري عوض تنقل المرضى إلى مدينة العرائش ، مضيفا أن هدف الإدارة الجديدة هو ” جعل المواطن القصري و المواطن العرائشي يستفيدان من نفس الخدمة بنفس القيمة و نفس الطريقة ” و كأن الأمر يتعلق بمدينة واحدة في محاولة ” لتذويب ” التقسم الإداري و كذا تقديم خدمة جدية لساكنة العالم القروي .

كما أشار المدير الجديد لمستشفى القرب و الذي هو في نفس الآن مدير بالنيابة لمستشفى اللامريم ، إلى أن الكثير من الخدمات تحسنت منذ إنشاء المستشفى الجديد ، مؤكدا سعي الإدارة إلى تعزيز المكتسبات و تثمين ما تم تحقيقه من جودة الخدمات و التجهيزات ، مع تفعيل جميع الإمكانيات المتاحة و التجهيزات حيث سيتم الاستفادة من الموارد البشرية التي يوفرها المستشفى الإقليمي لتقديم خدمات أجود .

أميران لم يفوت الفرصة للتوضيح أن التسيير بصفة عامة هو موكول لفريق يتواجد بمستشفى القصر الكبير يسهر على السير العادي للعمل بالمستشفى منذ إنشائه ، و أن الغاية هي تقديم تحسين الخدمات و الهدف الأساسي هو تلبية احتياجات المواطنين رغم صعوبة ذلك على اعتبار أن قطاع الطب هو قطاع اجتماعي يعرف خصاصا يتطلب تظافر جهود جميع المتدخلين في الميدان .

الدكتور شوقي أميران عبر في نفس المقابلة عن معرفته الجيدة بالمجتمع القصري سياسيين و جمعويين، حيث سبق له الإشتغال رئيسا لشبكة المؤسسات الصحية بالإقليم، كما أشاد بتجاربه على مستوى المدينة في حملات صحية سابقة بشراكة مع المجتمع المدني .

 

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع