أخر تحديث : الثلاثاء 16 يونيو 2020 - 4:14 مساءً

بلاغ نقابة شغيلة المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي: ا.و.ش.م

توصلنا ببلاغ  نقابة شغيلة المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي للوكوس (UNTM) حول اجتماع إدارة المكتب الجهوي للوكوس مع الهيئات النقابية فيما يخص تدابير وباء فيروس كوفيد 19 بتاريخ 10 يونيو 2020، هذا نصه :

_____

الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب (UNTM)

الجامعة المغربية للفلاحة
نقابة شغيلة المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي للوكوس
بـــــــــلا غ إخباري

بدعوة من إدارة المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي للوكوس، انعقد يوم الأربعاء 10 يونيو 2020 اجتماعا بمقر المكتب ترأسه السيد رئيس قسم الموارد البشرية مرفوقا بالسيد رئيس مصلحة الوسائل العامة بالنيابة وحضره السادة ممثلي الفرقاء الاجتماعيين بالمؤسسة.
استهل اللقاء السيد رئيس قسم الموارد البشرية بكلمة ترحيبية وأوضح أن هذا الاجتماع يأتي بناء على منشور رئيس الحكومة الداعي إلى فتح قنوات الحوار مع النقابات من أجل التشاور والتعاون في ظل انتشار جائحة كورونا وتبادل الأراء بشأن تدبير إجراءات تخفيف الحجر. بعده تقدم السيد رئيس مصلحة الوسائل العامة بالنيابة بعرض حول جميع الإجراءات والتدابير التي قامت بها الإدارة من أجل الحد من انتشار فيروس كوفيد-19 المستجد قصد الحفاظ على صحة وسلامة المستخدمين والمستخدمات.
وفي إطار تدخلات الفرقاء الاجتماعيين، استهلت نقابة شغيلة المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي للوكوس مداخلتها بشكر الإدارة على تنظيم هذا اللقاء وتنويهها على المجهودات التي اتخذتها للحد من هذا الوباء من أجل حماية الأمن الصحي للمستخدمين والمستخدمات مع التوجه إلى الله العلي القدير أن تبقى هذه الإدارة ومستخدميها سالمين معافين وأن يشفي جميع المرضى ويرحم جميع الموتى الذين قضوا بسبب هذا الوباء.
وفِي هذا الإطار قدمت نقابتنا عدة ملاحظات حول بعض الإجراءات التي اتخذتها الإدارة من حيث تحسين وتطوير الأداء مع تقديم مجموعة من الاقتراحات داعين الإدارة إلى التفاعل معها ومن ضمنها:

1. الطريقة التي يتم توزيع بها الكمامات غير وقائية وغير عملية وفي المقابل طلبنا بأن تكون أكثر شفافية وأن تمنح لكل مستخدم في بداية كل أسبوع مستلزماته من الكمامات والمعقم والعمل على تعميمها في كل المصالح الخارجية.
2. مطالبة الإدارة بمزيد من الاحتياطات والإجراءات الاستباقية كالعمل على إجراء التحاليل الطبية لكافة المستخدمين عبر مختبر متنقل أو عبر شراكة مع إحدى المصحات أو المستشفيات.
3. تثبيت الحواجز الزجاجية بمكاتب التواصل مع المرتفقين أو المكاتب التي يتواجد فيها مستخدمين أو أكثر، هذا مع توفير السائل الوقائي في عبوات 500 سل في كل مصلحة وليس فقط في الأقسام.
4. مطالبة الادارة بوضع خطط استباقية للتعامل مع الحالات المشكوك فيها أو حين اكتشاف إصابات، ونقترح في هذا الباب: 1-إعداد غرفة معزولة مزودة بالمستلزمات، 2-رقم الخدمات الطبية الطارئة يكون رهن الإشارة قصد الاتصال، 3-إخبار الطبيب المهني بإمكانية استدعائه في أي لحظة قصد تقييم هذه الحالات.
5. رغم إمكانيتها المادية واللوجستيكية، نسجل غياب جمعية نادي اللوكوس وأعضاء مكتبها للمساهمة في سلامة منخرطيها ووقايتهم. فرغم بعض الإجراءات المحتشمة التي اتخذتها نسجل:
▪ غموض في الميزانية المرصودة للحد من هذا الوباء.
▪ غموض في المشتريات وأنواعها.
▪ غموض في طريقة وكيفية التوزيع على جل المنخرطين والمستخدمين.
▪ غياب الإرشاد والتوعية.
▪ عدم التواصل مع منخرطيها واطلاعهم بالقرارات التي تتخذها. ومن هنا نطالب رئيس جمعية نادي اللوكوس بتأسيس مجموعة WhatsApp لتحقيق هذه الغايات.
▪ غياب تنظيم محاضرات أو ندوات عن بعد عبر منصات التواصل المتاحة، من ضمنها استدعاء مؤطرين متخصصين في الشؤون الاجتماعية والأسرية للحد من التداعيات والآثار النفسية والاجتماعية والأسرية للحجر الصحي…
وفي الأخير فإن المكتب المحلي يثمن المجهودات التي يضطلع بها كل المستخدمين والمستخدمات الذين يسهرون على ضمان سير العمل بمؤسستنا وخاصة في ظل الظروف الاستثنائية التي تعيشها بلادنا. ويتطلع إلى أن يجتاز بلدنا هذه الوضعية الصعبة بأقل الخسائر في القريب العاجل، كما يؤكد على استمراره في القيام بأدواره الترافعية دفاعا عن الشغيلة، بالموازاة مع مهامه التأطيرية إسهاما منه في ترسيخ الوعي النقابي الجاد والمسؤول.

عاشت نقابتنا حرة مناضلة بشعارها الدائم “الواجبات بالأمانة والحقوق بالعدالة”.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع