أخر تحديث : الثلاثاء 11 أغسطس 2020 - 11:33 مساءً

حقيقة الإعفاء من الرسوم الضريبية لفائدة أرباب المقاهي والمطاعم

خلف قرار وزارة الداخلية  إعفاء أصحاب المقاهي والمطاعم من الرسوم الجبائية لفائدة الجماعات المحلية تفسيرات مختلفة ترتبط بالمدة الزمنية التي شملها القرار،  وبالشريحة المستفيدة من ذلك.
السيد حسن المودن عضو المجلس الوطني للجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم بالمغرب ، وكاتب فرع نفس الجمعية بمدينة القصر الكبير في تفسيره لأثر دورية وزير الداخلية الخاصة بالإعفاء من الرسوم اعتبرها ليست بذلك الحجم الذي ذهبت في تفسيره الكثير من المنابر والمواقع ، إذ الفترة التي شملها الإعفاء هي الممتدة من 26 يونيو 2020 تاريخ قرار فتح المقاهي والمطاعم بنسبة 50 في المائة ,  إلى نهاية نفس  الشهر( 6 أيام فقط  )باعتبار أن القانون 07/39 في المادة 188 منه يقضي بآداء الرسوم الجبائية طيلة الشطر المعين ولو اشتغل صاحب المحل  يوما واحدا فقط.
لذلك فضل أصحاب المقاهي والمطاعم عدم فتح محلاتهم في التاريخ المقترح من طرف وزارة الداخلية وتأجيل تنفيذ هذا القرار إلى الفاتح من الشهر الموالي ، وبذلك يكون أصحاب المقاهي والمطاعم المعنيين غير ملزمين بأداء الرسوم  ماداموا لم يشتغلوا ابدا خلال المدة الزمنية التي يغطيها الشطر الضريبي.
واضاف عضو المجلس الوطني للجمعية أن وزارة الداخلية  استجابت  لمطالب قطاع المقاهي والمطاعم بعد عدة احتجاجات بكل من البيضاء فاس وجدة ومدن أخرى ، وهو  ما تولد عنه  قانون جديد : 2/20/292 خاص بسن الأحكام الخاصة بحالة الطوارىء وتحديدا في مادته 5 التي تمنح لرؤساء الجماعات صلاحية اتخاذ القرارات المناسبة لمستغلي الملك العمومي خلال مدة الحجر الصحي والتوقف عن العمل وذلك بعد الإدلاء من طرف القطاع للمأمورين الجبائيين بما يثبت التوقف عن العمل .
وفيما يرتبط بالإعفاء الضريبي للمستفيدين من الاكرية الجماعية أشار  السيد المودن إلى  أنه يجب الاقتداء بالمبادرة الملكية التي أعفت المكترين من الأوقاف الإسلامية من واجبات الكراء طيلة مدة الحجر ، وفعلا ذلك ما اقترحته وزارة الداخلية التي تركت لرؤساء الجماعات صلاحية التصرف إما بمراجعة اثمنة الاكرية وتخفيضها أو إعادة النظر في ما ورد  بدفاتر التحملات  خلال مدة الحجر الصحي ..
وفي تقييمه للمدة الممتدة من تاريخ إعادة فتح المقاهي والمطاعم إلى الآن أضاف السيد المودن أن القطاع تأثر كثيرا بالجائحة لكونه غير مهيكل وان الجائحة عرت عن واقع هش .
أن استئناف العمل من جديد لم يكن بالأمر السهل خاصة مع استحضار تراكم الالتزامات والديون على القطاع ….
النص الكامل في الفيديو التالي

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع