أخر تحديث : السبت 4 مارس 2017 - 1:22 صباحًا

ثانوية المنصور الذهبي تحتفي برواد طلب العلم و المعرفة

محمد السباعي
لكل بداية نهاية، و نهاية الأسدس الأول من الموسم الدراسي بالنسبة للمتوَّجين من التلميذات و التلاميذ على صعيد ثانوية المنصور الذهبي انتهى على إيقاعات الإحتفاء والتكريم و المكافأة، و هي إيقاعات و فقرات ستظل ترن بمسامع أبطالها و ضيوفها لردح من الزمن، و عند كل مناسبة تحتفي برواد طلب العلم و المعرفة.

فمساء يومه الجمعة 3مارس 2017، شهدت قاعة الأنشطة بثانوية المنصور الذهبي ، حفلاً اجتمعت فيه دواعي الفرحة و الإفتخار من كل ناحية و على كل مستوى. حفل دأب ” نادي التربية على القيم ” تنظيمه كل عام عند نهاية الاسدس الأول ، حفل يحمل من الرمزية في دلالاته بالمتفوقين و المتفوقات، الحاصلين و الحاصلات على أعلى المعدلات .

افتتح الحفل بآيات بينات من الذكر الحكيم، تلاها على مسامع الحضور التلميذ :محمد الأمين الرغاي.بعده تفضل مديرالثانوية الاستاذ : رشيد حبشي االذي رحب بالحاضرين آباء وامهات وسلطات مهنأ التلاميذ المحتفى بهم على ما حصلوا عليه من نتائج مشرفة تشرف التلميذ والأسرة والثانوية على حد سواء. وهي فرصة مواتية اغتنمها هو الآخر منسق “نادي التربية على القيم ” الأستاذ نجيب الرغاي ليشيد بالمقاصد الكبرى التي من أجلها كان الاحتفال وفي مقدمتها إذكاء الحماس في نفوس المتعلمين لخلق جو من التنافس الشريف .
حفل المحتفى بهم جعل رئيس جمعية آباء وامهات التلاميذ السيد : محمد الشرييع هو الأخر يشيد بالنتائج الطيبة التي حصل عليها العشرة المحتفى بهم والتي كما يقول رئيس الجمعية “يعود الفضل فيها إلى تظافر جهود الاباء والاساتذة والطاقم الإداري بالثانوية “.

وقبل المرور إلى توزيع الجوائز على العشرة المحتفى بهم، كان للحاضرين موعدا مع قراءات شعرية ووصلات فنية برعت في رسمها فرقة الياسمين التابعة لنادي “التربية على القيم ” إلى جانب لوحات ساخرة رسمت الابتسامة على محيى الحاضرين أبدعها تلاميذ ” نادي التنمية البشرية” بنفس الثانوية ،وليكون مسك الختام توزيع الجوائز والشهادات التقديرية على المحتفى بهم في جو تربوي أخاد منح الحضور الكريم لحظات جميلة و راقية، ستبقى عصية على النسيان.

 

 

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع