أخر تحديث : الأحد 26 مارس 2017 - 2:33 صباحًا

الثانوية المحمدية تناقش مبادارات ” أستاذي راك عزيز ” و ” تلميذي راك عزيز “

محمد اليونسي
احتضنت قاعة ابن رشد بالثانوية التأهيلية المحمدية بالقصر الكبير مساء الجمعة 24 مارس 2017 مائدة مستديرة من تنظيم نادي “جماليات التعبير” ناقش خلالها المشاركون حيثيات مبادرة أطلقها تلاميذ الثانوية بشعار “أستاذي راك عزيز”، وقابلها الأساتذة بمبادرة مماثلة اتخذت شعار “تلميذي راك عزيز”.

المائدة المستديرة التي أدارتها بكفاءة واقتدار التلميذتان راوية اليعكوبي وابتسام الفتوحي تطرقت إلى الخلفيات والدوافع التي حرّكت المبادرين من الجانبين تلامذة وأساتذة، كما ناقشت أشكال التفاعل التي قوبلت بها مبادرتهم، وانعكاساتها المنتظرة في توطيد أواصر الود والتقدير بين الطرفين.

ضمّت المائدة المستديرة إلى جانب مدير الثانوية مصطفى بنجيمة، وناظر الدروس عبد المجيد أمين كلا من الأستاذة سمية نخشى، والأساتذة وعبد الله الشنتوف، ومصطفى يونس، وعبد النبي قنديل، وياسين محبوب، وتفاعل معهم كممثلين لمبادرة “أستاذي راك عزيز” التلميذ سعيد العسري، والتلميذات حفصة برفاعي، وإيمان بوعجاج، ونهال الخوداري، وإكرام حماني، وكوثر عيروط.

دار النقاش الذي استغرق حوالي الساعتين في أجواء من المكاشفة والصراحة، تبادل خلاله الطرفان تلامذة وأساتذة وجهات النظر حول المبادرة، حيث أجمع الطرفان على تثمينها ومواكبتها بفعل ما يلزم لتفعيلها ورعايتها حتى يكون لها الوقع المنتظر والأثر الطيب المأمول، كما أجمع المتدخلون على الإشادة بهذه المبادرة، والتنويه بنادي “جماليات التعبير” الذي يقف من خلال أعضائه ومنسقيه الأستاذين محمد الغرافي ومحمد اليونسي وراء تنظيم هذه الفعالية التي تروم تقوية أواصر المودة والاحترام المتبادلين بين كل مكونات الثانوية المحمدية التأهيلية.

وقد اختتمت الأمسية بتبادل المشاركين في أشغال المائدة المستديرة بطاقات ود وعرفان صمّمتها التلميذة راوية اليعكوبي، والتقاط صورة جماعية توثق للحظة متميزة طبعها الحوار الصريح والبناء بين مختلف الفاعلين التربويين في الثانوية المحمدية التأهيلية.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع