أخر تحديث : الأربعاء 28 يونيو 2017 - 5:09 مساءً

ليلة رعب بالمستشفى المدني بسبب عصابتين تقاتلتا داخل قسم المستعجلات

بوابة القصر الكبير ـ زكرياء الساحلي
تعرض العاملون و النزلاء بالمستشفى المدني ليلة أمس الثلاثاء 27 يونيو لحالة من الرعب و الترويع بعد قيام عصابتين بإكمال شجارهما داخل قسم المستعجلات مستعملين في ذلك الأسلحة البيضاء .

الحادث حسب مصادر من عين المكان ، تعود تفاصليه إلى الساعة الثانية صباحا تقريبا ، حيث استقبل قسم المستعجلات الذي كانت تتواجد به طبيبة شابة و ممرض ، شخصين أحدهما تعرض لضربات بالسلاح الأبيض يريد العلاج ، قبل أن يفد على ذات القسم ثلاثة أشخاص ، أحدهما أيضا تعرض للضرب بالسلاح الأبيض .

وصل الثلاثة أشخاص ، أشعل فتيل الرعب داخل المستشفى برمته ، حيث بدأ الثلاثة في مطاردة الشخصين الآخرين اللذان سبقهما إلى المستشفى بدعوى قيامهما بالاعتداء عليهم سابقا، حيث فر أحدهما ، بينما الآخر احتمى بغرفة مداومة الموظفين ، لكن الثلاثة أصروا على النيل منه ، من خلال محاولة تكسير الباب ، لكن المعني بالأمر فتح نافذة تطل على الشارع وراء المستشفى و فر منها هاربا .

قدوم عناصر الأمن لم يغير من المعطى شيئا، حيث كان جميع ” الغزاة ” قد فروا إلى وجهات غير معلومة ، حتى حارسي الأمن الخاص بدورهما فرا أمام هول السكاكين ، فيما عاشت الطبيبة و الممرض فصولا من الرعب تقاسمها معهم نزلاء المستشفى .

الطبيبة المداومة ، وصفت الحادث على موقع التواصل الاجتماعي بالتدوينة التالية :

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع