أخر تحديث : الأربعاء 27 سبتمبر 2017 - 6:10 مساءً

الاتحاد الدستوري فرع القصر الكبير يوجه ملاحظاته في رسالة الى رئيس المجلس و باشا المدينة بخصوص “مشروع برنامج الجماعة “

حزب الإتحاد الدستوري بالقصر الكبير
على اثر النقاش المجتمعي المحلي من طرف الهيئات السياسية ،و الفعاليات المجتمعية المحلية حول “مشروع برنامج عمل الجماعة ” للقصر الكبير ، و باعتبار حزبنا شارك في الانتخابات الجماعية 04 شتنبر 2015 ،ومن منطلق المسؤولية و التتبع للشأن المحلي.

وطبقا للفصل 07من الدستور و المادة 02 من القانون التنظيمي المتعلق بالأحزاب رقم 1129 ،و احتراما لإرادة الناخبين وتخليق للعمل السياسي في اطار الانتقاد الموضوعي و البناء ،وجهت الكتابة المحلية للاتحاد الدستوري   ملاحظات حزبها الى السيد رئيس المجلس الجماعي للقصر الكبير حول مشروع برنامج عمل الجماعة في اطار التوجيه لما يخدم مصلحة المدينة لأهداف التنمية المنشودة .

كما وجهت رسالة مماثلة الى باشا المدينة باعتباره سلطة المراقبة الادارية بالتفويض و النيابة طبقا لمقتضيات المادة 115 من القانون التنظيمي 14113:

–  من الناحية الشكلية : نعتبر أن صياغة المطبوع تطبعه اللغة الانشائية في غياب لمنهجية الصياغة الواضحة ، كما ان عنوانه في تقديرنا  خاطئ و الصحيح  هو :” مشروع  برنامج عمل الجماعة”.

–  من الناحية المنهجية : لم تكن هناك منهجية تحليلية و تقنية واضحة في تشخيص الحالة الراهنة لإبراز موارد الجماعة و تحديد الحاجيات و الاهداف الفرعية و الهدف الرئيسي من البرنامج في مضمونه العديد من المشاريع تغيب عنها الالتقائية و التوزيع المجالي العادل .

–  اعتماد على وثيقة PCD دون تحيين للمعطيات بحسب المستجداتالراهنة للجماعة .

–  غياب تفعيل حقيقي لألية التشاور  و التشارك  بشكل يخدم التنمية المحلية و التي غابت كليا في مضمون مشروع برنامج عمل الجماعة مما نعتبر ان مرحلة الانطلاقة في صياغة المشروع كانت خاطئة طبعها الرؤية  السياسية الضيقة للمجلس الجماعي .

–  من الناحية التركيبية للمشاريع المدرجة في مشروع البرنامج: على أهميتها الا انها غير محددة بأولويات بالنسبة للجماعة

–  غياب واضح للإمكانيات المادية المتوفرة لدى الجماعة و التي يمكن تعبئتها خلال السنوات الست التي سيتم العمل فيها ببرنامج عمل الجماعة في اطار ميزانية التجهيز.

–  غياب استحضار للحالة الصحية لمالية الجماعة خلال السنتين المنصرمتين من تدبير المجلس من حيث المداخل و النفقات و الفوائض المحققة للتقييم التقديري الخاص بالسنوات الثلاث الاولى لبرنامج عمل الجماعة .

–  غياب البرنامج الزمني التوقعي لانطلاقة الاشغال مرفق بالتكلفة المالية بحسب كل مشروع على حدة موزعة بحسب المتدخلين و الشراك الحقيقين او المحتملين و نسبة كل واحد منهم .

–  غياب بلورة منظومة لتتبع المشاريع تحدد فيها الاهداف المراد بلوغها و مؤشرات الفعالية المتعلقة  بها .

وبناء عليه نعتبر مشروع برنامج عمل الجماعة لا يرقى لتلك الوثيقة المرجعية  التي تعكس رؤية استراتيجية بعيدة لعمل الجماعة الترابية للقصر الكبير كما انها لا تعكس  قيمة المدينة بتراثها الثقافي و الحضري و نخبها السياسية و اطارتها الجمعوية ونحمل مكتب الدراسات كامل المسؤولية مع حث الرئيس و المجلس الجماعي على اعادة النظر في هذه الوثيقة قبل عرضها في دورة اكتوبر 2017.

                                                                        حرر بالقصر الكبير في :27شتنبر2017

توقيع : الكتابة المحلية للحزب

 

 

مجوهرات حمزة أرجدان

 

 

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع