أخر تحديث : الأحد 14 أكتوبر 2018 - 8:34 مساءً

المحامي إدريس حيدر يعلن مقاطعته لرحلة ” لاغوس ” البرتغالية

بوابة القصر الكبير | بتاريخ 14 أكتوبر, 2018 | قراءة

بوابة القصر الكبير ـ محمد القاسمي
أعلن المحامي إدريس حيدر مقاطعته للرحلة التي تنظمها جماعة القصر الكبير لبلدية لاغوس البرتغالية لتوقيع الشطر الثاني من اتفاقية التوأمة بين البلديتين و احتفال البلديات و ذلك بسبب عدم اتفاقه ” مع المنهجية التي اعتمدت في تشكيل الوفد،لأنها تمت بعيدا عن المسار الذي تم الاتفاق عليه و عن السياسة التشاركية و عن الأهداف المراد تسطيرها ” حسب الأستاذ حيدر .

البيان الذي نشره قبل قليل على حائطه بموقع التواصل الاجتماعي ، انتقد فيه عدم إشراك الجامعة للجميع ” صاحبة المشروع ” في الإعداد لهذا الحدث ، مضيفا أن تشكيل الوفد تم بعيدا عن المقاربة التشاركية و يغيب عنه الإلمام بالملفات المطروحة .

و كانت بوابة القصر الكبير قد نشرت أمس لائحة الوفد الذي اقترحته بلدية القصر الكبير على سفارة البرتغال للتوجه إلى بلدة لاغوس ، و هي اللائحة التي ضمت عددا كبيرا من نواب الرئيس و المقربين منه و سيطرت عليها الولاء ات السياسية عوض الكفاءة الأكاديمية حسب عدد من المتتبعين .

بيان

نشرت أخيرا ،بعض المنابر الإعلامية ،لائحة الوفد الذي سيمثل مدينة القصر الكبير في احتفالية البلديات يوم : 27|10| 2018 بمدينة ” لاغوس” البرتغالية وكذلك الحضور في الشطر الثاني من توقيع التوأمة بين هذه الأخيرة و مدينة القصر الكبير ،مع مطارحة و دراسة الملفات المقترحة من الطرف البرتغالي بخصوص تطوير العلاقة بين المدينتين بما يخدم التنمية.
و أود من خلال هذا البيان توضيح ما يلي :
1- إن تشكيل هذا الوفد ،تم بمنأى عن المقاربة التشاركية.
2-إنه لا يعكس التطلعات المنتظرة ،كما يغيب لديه الإلمام بالملفات المطروحة.
3- يغيب في الوفد النوع الإجتماعي ( من حيث النوعية) بما يمثله من خلفية حضارية و ثقافية.
4- إقصاء أصحاب المشروع ( الجامعة للجميع) في الإعداد لهذه المحطة.
5- محاولة خلق توازنات سياسية من خلال تركيبته بعيدا عن الأهداف المتوخاة.
إن هذا التقييم لا يعني أن لي موقفا شخصيا من أعضاء الوفد ،و لكني أروم الارتقاء بتمثيلية المدينة من أجل تحقيق أهداف كبرى تعود بالنفع العميم عليها و تعكس تراث المدينة و تشرف ساكنتها و تحقق مكتسبات من خلال كفاءاتها.
و اود بهذه المناسبة تأكيد عدم اتفاقي المطلق مع المنهجية التي اعتمدت في تشكيل الوفد،لأنها تمت بعيدا عن المسار الذي تم الاتفاق عليه و عن السياسة التشاركية و عن الأهداف المراد تسطيرها.
و تأسيسا على ما سبق أعلن رفضي المشاركة ضمنه و أعلن مقاطعتي له.

القصر الكبير في : 14|10|2018.

إدريس حيدر.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع