أخر تحديث : الأحد 14 أكتوبر 2018 - 9:01 مساءً

مجاز معطل يدخل في اعتصام بسبب عدم وجود بدائل بعد حملة محاربة الباعة الجائلين

بوابة القصر الكبير ـ زكرياء الساحلي
أعلن نبيل اليعكوبي ، أحد ضحايا حملة ” حملة محاربة الباعة الجائلين “، عن عزمه الدخول في إضراب واعتصام إنذاري لمدة 24 ساعة صباح يوم الثلاثاء 16 أكتوبر مرفوق بمبيت ليلي احتجاجا على عدم إيجاد السلطات لبديل” للباعة الجائلين والفراشة كأسواق القرب والأسواق النموذجية ” بعد أن وجد نفسه ” في وضعية الضياع والتشرد ” .

البيان الذي توصلت به بوابة القصر الكبير أشار فيه اليعكوبي إلى أنه منذ 2006 حصوله على شهادة الإجازة و هو يمارس تجارة الملابس الداخلية بالقرب من مدخل سوق سبتة ، قبل أن يجد نفسه بعد حملة السلطات دون مورد رزق ، مطالبا بمصاريف أسرة تتكون من خمسة أشخاص إضافة إلى الكراء والماء والكهرباء و مصاريف اخرى.
اليعكوبي ناشد الجمعيات الحقوقية و المدنية دعمه في مطلبه، كما دعا ” الفراشة والبائعين الجائلين المتضررين من الحملةالتي مورست ضدهم ” الالتحاق به في معركته .

نبيل اليعكوبي                                                        القصر الكبير في 14/10/2018
مجاز معطل

“بلاغ للرأي العام المحلي والوطني “

على اثر الحملة التي خاضتها السلطات الوصية والمنتخبة فيما سمته “تحرير الملك العام”وجد على إثرها الباعة الجائلون أنفسهم في وضعية الضياع والتشرد.
وحيث أن هذه الحملة جاءت دون البحث عن حلول جذرية لإمتصاص مشكل البطالة، ودون إيجاد بدائل للباعة الجائلين والفراشة كأسواق القرب والأسواق النموذجية التي ظلت مجرد شعارات فارغة تتناوب المجالس المنتخبة على ترديد أسطوانتها.
وحيث أنني نبيل اليعكوبي و الحامل لبطاقة التعريف الوطنية رقم lb120281 متزوج والمعيل الوحيد لأسرتي،
حاصل على شهادة الإجازة سنة 2009 ومذ حينها وأنا أعاني من ويلات البطالة وانسداد سوق الشغل في وجهي كباقي الشباب المغربي.
وحيث أنني أحد المتضررين من هذه الحملة بعد أن كنت أتاجر بباب سوق سبتة (بيع الملابس الداخلية) لأتدبر مصاريف أسرتي اليومية
فإنني أعلن للرأي العام المحلي والوطني ما يلي:

– عزمي اتخاذ كافة الأشكال النضالية لتسوية وضعيتي وتحقيق مطالبي العادلة والمشروعة.

– أدعو كافة الإطارات الحقوقية والمدنية للالتفاف حول ملف الفراشة ودعمي في أشكالي النضالية التي أعتزم القيام بها.

– أدعو المنابر الإعلامية المحلية لتغطية وقائع الاعتصامات التي سأخوضها.

– أدعو الفراشة والبائعين الجائلين المتضررين من الحملةالتي مورست ضدهم للالتحاق بالمعركة النضالية.

– كما أعلن للرأي العام أنني سأدخل في إعتصام إنذاري لمدة 24 ساعة ابتداءا من الساعة 10 صباحا من يوم الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 مرفوق بمبيت ليلي إلى حدود 10 صباحا من اليوم الموالي.
وما ضاع حق وراءه طالب.
وتحية عالية لكل الظمائر الحية والمتعاطفين مع مشاكلنا…

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع