أخر تحديث : الإثنين 24 ديسمبر 2018 - 7:29 مساءً

وقفة تضامنية بثانوية مولاي محمد بن عبد الله التأهيلية بالعرائش

محمد كماشين | بتاريخ 19 ديسمبر, 2018 | قراءة

منير الفراع :

على إثر التهجم بالشتم والسب والتهديد الذي تعرض له الإطار الإداري (س.أ) الذي يشغل مهمة حارس عام بثانوية مولاي محمد بن عبد الله التأهيلية بالعرائش، نظمت الأطر الإدارية والتربوية العاملة بالمؤسسة وقفة تضامنية مع المعتدى عليه صباح هذا اليوم 19 دجنبر 2018 من الساعة العاشرة والنصف إلى الساعة الحادية عشرة، بعد علمهم بالاعتداء الذي طاله من طرف والدي أحد المتعلمين يومه السبت 15 دجنبر 2018، و اللذين انهالا عليه بالسب والشتم أثناء تأديته لواجبه الإداري بمختلف عبارات التجريح بعد حضورهما للمؤسسة للوقوف على مخالفة ابنهما، بل تعدى الأمر إلى تهديده.
وأمام هذا السلوك المشين الذي صدر عن والدي المتعلم واستحضارا منهم لوجوب حفظ كرامة الإطار التربوي كيفما كانت مهمته داخل المؤسسة التربوية شددت الأطر العاملة بالمؤسسة على وحدة جسمها أولا وعلى تضامنها المطلق واللامشروط مع السيد الحارس العام ومنددة في الوقت ذاته بمثل هذه السلوكات المشينة والاعتداءات المتكررة التي صارت تستهدف نساء ورجال التربية والتعليم بالمؤسسات التعليمية على اختلاف مهامهم، كما طالبوا المدير الإقليمي بوجوب تفعيل الفصل 19 من قانون الوظيفة العمومية الذي ينص على أنه “يتعين على الإدارة أن تحمي الموظفين من التهديدات والتهجمات والإهانات والتشنيع والسباب التي قد يستهدفون لها بمناسبة القيام بمهامهم، وتعوض إذا اقتضى الحال وطبقا للنظام الجاري به العمل”.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع