أخر تحديث : الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 1:59 مساءً

ملاكو “الحمير” في مسيرة على الأقدام بالعرائش

خاض المئات من ملاكي “الحمير”، الجمعة الماضية، مسيرة احتجاجية مشيا على الأقدام، انطلقت من دوار أولاد صخار في اتجاه مقر عمالة إقليم العرائش، للاحتجاج على سلطات الداخلية هناك، بعد منعهم من استخراج الرمال من شاطىء الدوار، معتبرين أن القرار يستهدف مورد رزقهم الوحيد.

وثار غضب ملاكي حوالي 1000 رأس من الحمير، حيث توجه المئات من شبان دوار أولاد صخار الواقع بتراب الجماعة القروية العوامرة بإقليم العرائش، في مسيرة وهم يحملون صور الملك، إلى مقر العمالة للتعبير عن غضبهم ضد عامل الإقليم، بعدما قرار وقف استخراجهم للرمال من شاطىء الدوار، عقب زيارته المفاجئة للشاطئ، السبت ما قبل الماضي، حيث عاين كيفية اشتغال أبناء الدوار.

ودأب المئات من شبان دوار أولاد صخار، الذين يتوفر كل واحد منهم على عدد من رؤوس الحمير، على انتظار رجوع مياه البحر أثناء فترة الجزر، ثم يعمدون إلى استخراج رمال البحر وحملها فوق الحمير، ثم الصعود بها الجبل الذي يطل على الشاطئ، قبل بيعها لأرباب الشاحنات.

وبعد عدم إيجاد حل لهم بعمالة العرائش، عاد المحتجون في مسيرة ثانية إلى قيادة العوامرة، حيث قالت مصادر من العمالة أن قرار منع استخراج الرمال من الملك العام البحري مستمر، وقد طرحت عليهم السلطات محاولة التكتل والتنظيم في إطار تعاونية، كما اقترحت عليهم بدائل أخرى كفتح مقلع خاص بهم، أو تقديم تسهيلات لهم لامتلاك شاحنات، للعمل بشكل قانوني لتوفير مورد رزقهم، وهو ما أقنع البعض القليل منهم، فيما أغلبهم اعتبروا أن الحلول المقترحة عليهم ما هي إلا طريقة لامتصاص غضبهم، ليبقى الحل المنصف للمئات من الشبان القرويين معلقا.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع