أخر تحديث : الإثنين 23 مارس 2020 - 5:17 مساءً

التعاون الوطني وعمالة الإقليم يقودان حملة واسعة لإيواء أكثر من 65 متشردا

استجابة للتوجهات الرسمية الداعية إلى تعزيز الترسانة الإحترازية لمجابهة خطر وباء Covid19 على صحة المواطنين والحد من انتشاره، سارعت المندوبية الإقليمية للتعاون الوطني بالعرائش الى اتخاذ  جملة من التدابير لحماية الأشخاص في وضعية تشرد وذلك بتنسيق كامل مع عمالة الإقليم والسلطات  المحلية بكل من حاضرتي الإقليم القصر الكبير والعرائش، ومشاركة جمعيات المجتمع المدني ذات الاهتمام.
ولضمان التدبير السليم للانخراط في الاستجابة للتدابير الإحترازية بالتنسيق مع القطاعات الأخرى ، تم إحداث خلية اليقظة الإقليمية للتعاون الوطني برئاسة السيدة نادية الذهبي المندوبة الإقليمية للقطاع / العرائش ، وأخرى مماثلة على مستوى مدينة القصر الكبير .
وبتنسيق مع السلطات المحلية بكل من مدينتي العرائش والقصر الكبير تم الشروع في إخلاء الشوارع والازقة من الأفراد المشردين دون مأوى ابتداء من 19 مارس الجاري بمدينة العرائش ، وفي 22 من نفس الشهر بمدينة القصر الكبير ، ليصل عدد الأفراد المستهدفين 65 حالة منهم 21 على صعيد مدينة القصر الكبير.
المستهدفون من هذه العملية تم إيواؤهم بمدينة العرائش ، وتحديدا بمركز إيواء المشردين والأشخاص بدون مأوى تحت رعاية طاقم خدماتي سهر على عمليات : الاستحمام ، الحلاقة، التغذية ، توفير الألبسة الإيواء الصحي الذي يراعي السلامة (العزل الصحي ).
وتبقى الإشارة إلى أن مجموعة من المحسنين بادروا الى تقديم المساعدات اللازمة من أغذية وألبسة وغيرها كوجه من أوجه التضامن والتآزر خاصة في هذه الأيام العصيبة.
أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع