أخر تحديث : الجمعة 27 مارس 2020 - 10:06 مساءً

رسميا : الاعلان عن أولى ضحايا كوفيد 19 بإقليم العرائش

تأكد وبصفة رسمية تسجيل أول حالة وفاة مصاب بفيروس كوفيد 19 على مستوى أقليم العرائش ، وتحديدا بحي الوفاء العرائش المدينة .
التصريح الرسمي لوزارة الصحة ليوم 27 مارس أورد إصابة 70  مواطنا بالوباء اللعين من بينها حالة المواطن الستيني ” بوبكري” الذي فقد الحياة بمدينة طنجة بعدما نقل إليها بتوجية من طبيب عيادة خاصة كانت تتابع حالته المرضية المزمنة على مستوى الكليتين.
والحقيقة أن الطاقم الطبي بطنجة  شك في حمل المواطن ” بوبكري ” لفيروس كوفيد 19 ، وهو ما أكدته التحاليل بعد ذلك.
بعد وفاة المواطن بوبكري كان من الطبيعي معرفة شبكة الأفراد الذين تواصل معهم قبل وفاته ومنهم افراد العيادة الخاصة بالعرائش ، وأسرته وحيه .
وإلى ذلك وضعت السلطة الوصية أسرة الفقيد رهن العزل الصحي وهو ما حدا بأحد أبنائه الى توجيه نداء يحث فيه كل من خالط والده  أن يقوم بالعزل الصحي من تلقاء نفسه.
وفعلا وبعد وفاة السيد بوبكري منتصف يوم 26 مارس الجاري ، كان حي الوفاء بمدينة العرائش مسرحا لتواجد السلطات العمومية الإدارية الترابية والأمنية والصحية حيث تم وضع مداخل الحي تحت المراقبة المشددة.
مسؤول عن القسم الصحي بالعرائش أعلن أنه تم الانتقال الى مرحلة الدرجة الثانية التي تستدعي تكثيف المراقبة ، ومضاعفة تعقيم الأماكن ، والالتزام الشديد بالبيوت وهو ما دعا إليه رئيس الجماعة الترابية بالعرائش من خلال تصريح مصور موجه لسكان المدينة .
وإلى ذلك رفعت السلطات بحاضرتي الإقليم من درجة التأهب درءا لكل الاحتمالات ، ويبقى على المواطن الالتزام بالبيت كإجراء احترازي لا مناص عنه  .
أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع