أخر تحديث : الخميس 2 أبريل 2020 - 2:59 مساءً

إحالة 11 مخالفا لحالة الطوارئ على النيابة العامة بالعرائش

  

  أحالت المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بالعرائش، أمس الثلاثاء، 11 شخصا على وكيل الملك أو أحد نوابه بالمحكمة الابتدائية بالمدينة، في حالة اعتقال، لعدم التزامهم بحالة الطوارئ الصحية التي تفرضها السلطات للحد من انتشار عدوى وباء كورونا المستجد.

     وتم توقيف هذا العدد من الشبان الذكور، عقب حملات تمشيطية تقوم بها دورية عناصر الشرطة القضائية التابعة للمنطقة الإقليمية للأمن بالعرائش، بعد الساعة السادسة مساء، عبر مراقبة صارمة لشوارع المدينة، وتوقيف كل من يتجول بها، دون مبرر مقنع، وضرورة ملحة، والقيام بعمليات مباغتة بالأزقة والدروب التي يختار بعض الشبان التجمع بها للتواري عن الأنظار، ولولا فرار البعض الآخر، لارتفع عدد الموقوفين.

     ورغم حملات التوعية التي يقوم بها رجال السلطة المحلية، والمكتب الصحي لجماعة العرائش، ناهيك عن وسائل الإعلام الوطنية، في دعوات للمكوث في المنازل وعدم الخروج إلا للضرورة القصوى، خلال النهار، يعمد بعض الشبان بالأحياء الشعبية، إلى خرق حالة الطوارئ، ومخالفة قرار السلطات، أثناء النهار، وحتى خلال ساعات من الليل.

    في سياق خرق حالة الطوارئ، فقد أدانت ابتدائية العرائس، شقيقين  سبق لهما أن دخلا في شجار مع رجال السلطة أثناء قيامهم بحملة لاحترام حالة الطوارئ، بحي الناظور، يوم 23 مارس، حيث حكمت على الأخ الأكبر بسنة حبسا نافذا، لاتهامه من طرف قائد بالاعتداء عليه، وعلى الأصغر بـ 8 أشهر حبسا نافذا، لاتهامه بإهانة رجال السلطة أثناء القيام بمهامهم، حيث حاول انتزاع هاتف عون سلطة كان يوثق الواقعة عن كتب.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع