أخر تحديث : الإثنين 9 سبتمبر 2019 - 10:07 مساءً

قاعة بلعباس والاصلاح المفقود

بوابة القصر الكبير _ محمد كماشين :

لا زالت ید الإصلاح لم تمتد بعد  الی القاعة المغطاة للریاضات بلعباس ، بالرغم من اقتراب موعد انطلاق الموسم الرياضي 2019 _ 2020   لرياضات  الفوتصال وکرة الید , وکرة السلة ….
ولعل الکل یتذکر تسرب الامطار من سقف القاعة الی ارضیتها فی اکثر من مناسبة رسمیة،  وامام کاميرات التلفزة وهو ما سرع بعقد اجتماع عاجل بقاعة اجتماعات المجلس الترابی ؛ وزیارة رئيس الجماعة مرفوقا بمساعديه بحيث أعلن عن قرب انطلاق اصلاح القاعة ، غير أن الذي حدث مجرد عمل ترقيعي شمل سقف القاعة وارضيتها وهو ما سمح بإجراء موسم رياضي 2018 _ 2019 في ظروف سيئة أثرت على المردود التقني والفني للمباريات مع تعريض اللاعبين لمخاطر غير محمودة .
وتتخوف الفرق المحلية الرياضية  من بقاء قاعة بلعباس  على حالها وهو ما قد يترتب عنه قرار  إجراء كافة المباريات خارج الديار لعدم وجود قاعة أخرى بالمدينة ، وما يصاحب ذلك من مصاريف إضافية لنوادي رياضية تعاني من العوز المادي أصلا.
الحالة السيئة لقاعة بلعباس أخرت  إجراء دوري رياضي دولي للفوتصال  حتى موعد لاحق.
ومعلوم أن قاعة بلعباس تعرف ضغطا كبيرا للعدد الكثيف من المباريات التي تجري بها،  ناهيك عن كونها تستغل كذلك  كقاعة لتداريب الأندية كل هذا ساعد على تدهور حالتها في غياب لأية عملية إصلاح او صيانة منذ افتتاحها !!!
أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع