أخر تحديث : الإثنين 5 أغسطس 2019 - 3:05 مساءً

التصوير و قضية احتراق هبة

خالد الشرادي
..لست ضد التصوير والتوثيق لأحداث كتوقع فالشارع والشاهد الوحيد لي كيكون عليها هو التلفون وياما التلفون فضح بزاف اشياء كانو لي داروها غيمشيو فالتين والضحايا غتمشي عليهم ضبابة … ولكن باش يرجع التصوير رياضة وطنية وكلشي هاز التلفون كيصور فترامي عباد الله و بنادم مبغوج فكسيدة مقودة ولاخر داخل وسط الشاسي وهو يردد لاحول ولا قوة الا بالله والله أكبر… و خدام كيصور فأشلاء ناس مكيعرفهمش والله فقط لي بيهمو بعائلاتهم …وباش فينما تكون شي مصيبة يتسطرو المغاربة كاملين بحال شي فيستيفال ديال الفوطوغرافي فبيكين .. ومكتشوف لا واحد جايب سلوم ولا واحد هاز شمبرير ولا لاخر جار حبل باش يعتق .. وفاللخر يقولك خصنا نوثقو هادشي حيت الدولة بنت لحرام والمخزن ابن عاهرة والمسؤولين ابناء زنا وخصنا نفرشوهم .. …فخاصك تعرف ان الزنا الحقيقي هو يتحول المغرب كامل لموثقين وحتى واحد فيهم مكتلقا فيه ذرة شجاعة باش يدير شي حاجة الا من رحم ربك ..وهذا فعلا يصبح هو الحق الذي يراد به باطل ..نحن اكبر امة تعتمد على التصوير وابراز الدماء والاشلاء باش نأثرو على الناس ونبقاو فعباد الله وفالأخير المصائب كتجي غير فينا … فبريطانيا و بلندن تحديدا احترق برج غرينفيل في اعظم عاصمة فالعالم ماشفنا ولا واحد لايح فيديو ديال شي حد كيتحرق رغم ان الهجوم على السلطات المسؤولة كان شديد .. ومع ذلك حيت البلاد فيها الديموقراطية التحقيقات كتاخد السير ديالها بلا فيديوات بلا سيدي زكري .. اما فبلاد خراويستان لي عدد التلفونات فيها اكثر من عد المواطنين وعدد لي كيهضرو ويفتحو فمهم اكثر من أعداد البكتيريا حول العالم .. وفاللخر هداك لي كيصور كتلقاه هو اول واحد كيمشي زالق على أول مونادة تعطيهاليه بمناسبة حفلة عيد الشباب بالمقاطعة الحضرية الرابعة …
اسرائيل لي هي اسرائيل بكل خبثها عمرها استعملات صور القتلى ديالها فالتفجيرات باش تكسب تعاطف العالم واخا عندها كلشي موثق..
التوثيق والتصوير عمل صحفي مهني وفي احيان كثيرة قد يقوم به المواطن العادي … لكن هاد غير صور ولوح للفراجة فأي لحظة وكيفما كانت الفاجعة هو في رأيي هو تعبير عن مرحلة ما بعد بعد حيفا الانحطاط …

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع