تصنيف إبداعات

ارتجافات السنين

بتاريخ 22 سبتمبر, 2020

خيمتي الدجى وصمتي نغمي يتماها و إقاعاته الرتيبه مع انطبقات شفتي أحلام غفوتي تتمادى تسامرني حكاياها تداعبني بالسياط و قلة البسمات الماكرة أندب حظي أصيح بداخلي: يتردد صدى السنين بين جدران القلب و مسارب الأحاسيس المتصارعة ويحي أأنا من وأدتني في رمال التيه ؟ أأنا من شنقت آمالي بين صواعد و هوابط يم أرعن ؟ تكتنفه قتامة الأفق؟ سفينتي بربان فريد عينه واحدة يداه شلت على مقود تصلب مرفؤها قريب قريب يغمره ضباب كثيف منارته التوى جامورها تشعب ضوؤها في كل الوجهات بوصلتها تجمد رقاصها كلحت أرقامها فتاهت بين البحر العميق و البحر العتيق ويم الله إني لعاجز أصبحت حزمة حزن على متن أنهكته المحن تراقصني في كل مكان تجلدني في كل زمان. أستغيث أستغيث فقاعات غوثي تتطاير سرعان ما تتبدد كنجيمات لعبة عاشوراء. هذا قدري تيه ، حزن يتردد.

سرديات : الإرادة

بتاريخ 21 سبتمبر, 2020

في غرفته.. يجلس كالعادة مستقبلا بوجهه على نافذة تطل على جسر النهر .. وخياله يسبح به على الدوام في آفاق الأحلام البعيدة المترامية أحيانا إلى أطراف الخيالات المستحيلة تعجز أقلام الواقع عن حبكها في ثنايا سطور الحكاية أو تنميقها بلغة السرد على مسامع عشاق الحكي أو الرواية . يجلس .. وخياله يحلق دوما .. والفجر على أبراج الأفق يشق بنفس خفي رفيف رداء السَّحَر لتختلط معه أسلاك الضياء بفحمة الظلمة ليزهو الصباح وليدا بالتفتح والتورد في إبهار جديد . قام من مقعده .. وأزمع الترويح عن نفسه بالتنزه فوق جسر النهر قبل أن يشق آذانُ صوامع المساجد ودقات أجراس الكنائس سماءَ المدينة وسقف أبراجها . لكن .. فتنة هذه الليلة الساجية توحي له بشئ…

تَسَارُعُ الزَّمَانِ

بتاريخ 21 سبتمبر, 2020

تَنْفَرِطُ سُبْحَةُ الزَّمَانِ تَتَسَاقَطُ تِبَاعاً وَ تَتَنَاثَرُ فِي مُنْتَهَى الْأَكْوَانِ *** يَمْضِي الدَّهْرُ بِأَفْرَاحَهُ أَهْوَالَهُ بِسُرْعَةِ بَرْقٍ فِي لَيْلَةٍ مُدْلَهِمَةٍ *** فَيَا صَاحِ اغْنَمْ فِي كُلِّ لَحْظَةٍ مِنْ اللَّذَاتِ فَقَدْ تَنْدَمُ عَلَى لَوْعَةٍ تَأَخَرَتْ وَ صَبَابَةٍ ضَاعَتْ *** وَ لاَ تَحْزَنْ كَثِيراً وَ تَيْأَسْ طَوِيلاً فَالْعُمْرُ مَهْمَا طَالَ قَصِيرٌ وَ الرَّحِيلُ مَهْمَا تَأَخَرَ قَرِيبُ تشكيل : إدريس حيدر.

رسالة إلى القمر

بتاريخ 18 سبتمبر, 2020

عيناك بحر بلا ساحل والرموش رياح تشردني ورقة تائهة تتهدهد على الموج ********** أينما وليت تحاصرني صورة وذكرى وكان الزمن لا يدور منذ ذلك الحين *********** أيها الفاتك باللحظ المترنم بالنبض ليس لهذا القلب ترس او مجن نزالك محسوم. ********* كلما مرت عليه غيمة الورد انتعش هذا القلب متراقصا مستبشرا بالربيع ************ لهلته طلعة البدر لغمزته بهاء الشروق ابشر يا قلب لك كل هذا السناء ********* هو القلب الاخضر نبع فوار انى جئته يسبلك حبا وحنوا

زغْرودة لمن أهْزَلَ الخبر. ظاهرة مستنسخة

بتاريخ 16 سبتمبر, 2020

زغرودة خاصة لمن اهزل الخبر ، واعتبره انتصار حضارة المرأة المغربية ، فيما هي نسخة غربية ( أديمَهْ ) )لحصولها على جناح خاص بداخل المقهى، مثلها مثل الرجل ، ليتِمَّ الأُنْسُ والإنصهار ، ولا حرج، آخرها انفصام ، يليها طلاق . ١- نموذج : الام في المقهى.. الاب في المقهى .. الطفل في الشارع. ( الاسبوع الاول ) قبل ان يغادر الطفل احمد بيته ليلتحق بالمدرسة ، سال والده : – اين فردة صندلي يا ابي؟ – إسأل والدتك . – والدتي تراها بالمقهى مع صديقاتها حول مائدة الافطار – انسيت ان اليوم افتتاح تدشين اجنحة خاصة بجميع المقاهي للنساء؟ وتركت لك رسالة على سريركما . – ماذا قالت فيها ؟ – حاول ان تعد طبخة جيدة قبل الوقت، لدينا ضيوف…

زجل : غضب غضب

بتاريخ 15 سبتمبر, 2020

ف عز التضامن والاتحاد والتعايش مع الوباء اللي كتعيشو من مدة البلاد مسؤولين متجندين واطباء والكل يحارب ويناضل ولكل ف حالة جهاد غضب غضب غضب وحنا غافلين وف أمان جاتنا جايحة كيف الشيطان جماعة تدعي الإيمان حاسبة راسها فاهمة الاسلام باغة تدنس ارض المغرب وهي فئة من الغربان بقناع انسان وقلوب ذئبان بغاو يفجرو شلا بنيان تصداو ليهم أبطال شجعان وساقوهم ورا القضبان غضب غضب غضب فين التربية فين التعليم وفين الأمن والأمان القلوب قسات والوقت شيان مابقات رحمة مابقا حنان بلاد الاسلام ضاعت فيها القيم حب الذات والنزوات ملكاتك يا انسان تعمات البصيرة والشكوى ليك يارحمان الاغتصاب مالي البلاد وفجرتيه ياعدنان