تصنيف إبداعات

الشقة رقم 3

بتاريخ 15 يونيو, 2019

جمال عتو أتفاءل برقم ثلاثة كثيرا ، والثلاثاء أخاله وصيفا لطيفا للإثنين العنيد. متمرد بطبعي، وضعي المفضل الرمادي ، والعزلة تروقني. الكتابة للغاوين قرص مسكن لفوبيا انتظار الآتي والغير الآتي . قال لي أبي يوما عندما تكبر وينمو شاربك ستعرف الكثير عن النساء . عندما تحدثني نفسي يوما أتصفح صورة لي على ظهر أمي وهي تخبز العجين . كانت جدتي تصاحبني إلى الضريح ،تقبل المدخل من جهتيه ،تسحب نعليها وتدخله حافية القدمين ،تقبل يد القيم ،تدع نقودا في صندوق كبير مثبت ،تشعل الشمع، تمرر كويرات من حديد على مفاصلها وتخرج في انتشاء بالغ وما تبقى من بقشيش يدخل جيبي في سخاء. سألتني طفلة بالزقاق القديم ونحن صغيران عن سر زغب صدر الرجل فأجبتها بأن الرجال ميالون…

زجل:قفطان بلادي

بتاريخ 14 يونيو, 2019

محمد علوى : قفطان بلادي زاهي مذهب محفور موشي بحرير بفصوص الجوهر منبت بتواشي براندة مدور لابساه زينة بدر صافي منور بالسواك و الحرقوص بلا كريمة بلا عكر بمضمة هايلة بنياشن تشير على قد موصوف اخلي لعقل محير قياسو متبوت بحسابو مشور منبتاه قصرية قامة و ازين محرر بزينها البلدي تسلب كل حاضر سبحان الخالق لمصور يبقى ف حظاهي عقلو طايش مسهر يحسن عون لقلبو هشيش مضرر بقصرية قفطانها مطرز رفيع مدرر ماس و تبر و جوهر معطر بالمسك و العنبر بنت بلادي يا القصرية الصنعة لما غنات تستر الله يعطيك اسر لما يبلى و لا يخسر دعوة لميمة فلفجر.  

سرد : أخفيت فورا فرحتي …

بتاريخ 11 يونيو, 2019

ذ _ سعيد اولاد الصغير : في ركن من أركـان المقهـى… جلست أرتـشف الشاي وأتابـع حركة المارة… أنظر إلى الهـاتـف وأقـلّـب أوراق صحيـفـة، حملت لـي بشارة سارّة… كـان ذهنـي يسبـح فـي فُـلك مشحون… ونفسي تمـرح بين ثبـات وجنـون… فجـأة، وقـف بمدخل البـاب صبي نحيف البنية… وجّـه إليّ بصـره… وعـرض عليّ خدمتـه… دعوتـه لمـا يُـريـد، الـتفـت يميـنا وشمـالا، ابتسم في وجه النـادل… ثـمّ تقـدم نحـوي بثـقـة كبيـرة وحرص شديـد… بسرعة البـرق، وقبـل أن يرتب أدواته البسيطـة. فتحت صحيفتـي… تلمست ربطـة عنقـي الأنيـقـة… أبرزت ساعتـي الثميـنـة… وضعـت قدمي على درج صغيـر وقـلـت مفـاخرا: انظـر؛ انظـر هذه صورتي في صحيفـة الأوهـام… لقد أصبحتُ مديـرا لصنـدوق رعـايـة الأيتـام…! تبسّـم وهو ينظر إلى قـدمي وقـال: مـوفّـق،…

ذاكرة الأمكنة

بتاريخ 7 يونيو, 2019

  ذ – الطيب المحمدي : أهديك قصرُ محبتي وسلامي وجميلَ أشعاري وشهْدَ كلامي ألهمتَني فَبَدَا الهيامُ قصيدةً وتَنَفستْ بِهواكَ كل مسامي ورحيقُ أوْرِدةٍ بقلبي لم تزلْ بالعشق نابضةً تُفيضُ هيامي أربيبةَ التاريخ إِسمكِ مُلهِمٌ ورُبـاكِ شافيةٌ تَبُلُّ عظامي ولجينُ بَدْرِك إذ تألقَ ساهرًا بَث الصبابةَ جـاهراً بِغَرام أمَّ المدائنِ فِيكِ صادقُ صَبْوتي ومواجعٌ سَلَفَتْ وحسْنُ مقام حَبَقٌ رُباكِ وَوارِفاتُ عُروشِها مُتدلياتٌ تستبيحُ زمـامي وَرِحَابُك الفَيحاءُ رُبَّ أَكِنةٍ نَشتاقُها من مُبتدَا وخِتـامِ وجِنَانُها عَبقٌ يُثيرُ هيَامَنا سَكَنَ القلوب فما لنا بِفِطـامِ رَوْضاتُها قُزَحٌ أقامَ بأرضها مُتعبِّدًا بفضائِها المُتَرامي قمرٌ يُنيرُكِ والنُّجومُ طَوالعٌ وَلِلَفْحَةِ الشَّمس الصَّبُوح سلامي فيكِ رُفَـاتُ أكابـرٍ وأَمَاجدٍ بدمائِهمْ سَطَرُوا العُلى بِقِوام وبناتُ وَادِيكِ عرائسُ مَرْجَةٍ وهضابُهَا مَنَحَتْ وفيرَ طعامِ يَنْسَابُ لكوسُ المُفَدى هَادِراً يُحْيي بِوَارفِ دَفقِه وغَمَامِ سَكنتْ رَوابيهَا رَوافِدُ ماجِدٍ أبنـاءُ مفخرةٍ وبيتُ شِهَامِ كانتْ إلى زمنٍ تُعانقُ بَعضَها ويُداعِبُ البازِي صغيرَ يَـمَامِ ورجالُها صَنَعُوا الملاحِمَ أمّةً ما بينَ…

القصر الكبير : ذاكرة الأمكنة , هُوَ الْقَصْرُ

بتاريخ 5 يونيو, 2019

الأستاذ :الحراق هُوَ الْقَصْرُ هُوَ النَّهْرُ هُوَ الْوَادِي الْكَبِير هُوَ الْعِيد هُوَ النَّبْعُ هُوَ التَّارِيخُ الْبَعِيد هُوَ الجْغُرْافْيا الْقَاسِيَة هُوَ الطِّينْ المْبُلَّلُ بِالْقَصَائِد هُوَ النَّعْنَاعُ زِينَةُ المْوَائِد هُوَ لوُكُوسُ يَحْكِي عَنِ الرُّومَان، عَنِ الْوِلْدَان عَنْ وَادِي المْخَازِن وَعَنْ هَزِيمةِ حُلْمِ سِبَسْتْيان هُوَ الْقَصْرُ هُوَ النَّهْرُ هُوَ الْوَادِي الْكَبِير هُوَ رَائِحَةُ الْغَابِرين ، الْعَارِفِين أَوْلِيَاءَ اللهِ الصَّالحِين تُرْبَةُ الطُّهْرِ، مَنَارَاتٌ لِلتَّائِهِين هُوَ الْقَصْرُ هُوَ النَّهْرُ هُوَ الْوَادِي الْكَبِير هُوَ اللوُّكُوسُ ، هُوَ التُّوتُ هُوَ الزَّرْعُ وَالْأَزْهَار بَرَكَة ُالتُّرَابِ هُوَ عِطْرُ الْغُبار هُوَ الْبَلَدُ الطَّيِّبُ الَّذِي يُخرِجُ نَبَاتَه كُلَّ حِينٍ فَيَأْكُلُهُ كُل الْعَالَمِين فيِ كلِّ أَرْضٍ بِالدّنْيَا تَجِدْ أَبْنَاءَهُ إِلَيْهَا بَالِغِين فَسَلْ مُدُنَ مُولْيير وَشِكْسبير تُجِيبُكُمْ وَبِلاَدُ سَنْغُورَ تحُدِّثِكُمْ ْوَ رِمَالُ السَّاحِلِ تُنْبِؤُكمُ وَآسْيَا الدّنْيا وَالوُسْطَى وَكُلِّ قَارَة هُوَ الْقَصْرُ هُوَ النَّهْرُ هُوَ الْوَادِي الْكَبِير هُوَ الرُّوحُ هُوَالْقَلْبُ هُوَ الحْب هُوَ عَبَقُ الْأَجْدَادِ وَالْآبَاء هُوَ عِشْقُ الجْدَّاتِ وَحَنِينُ الْأُمَّهات رَائِحَةُ الزَّيْتُونِ وَمِسْكُ اللَّيْلِ عِنْدَ الْأَصِيل ُهِيَ الْمدِينةُ الْعَاشِقَة لِلْقادِمين فَسَلْ عَنْها…

الرب لا يوجد خلف الجبل

بتاريخ 1 يونيو, 2019

ذ. _ محمد الجباري*  : 1 / 3 لم يكن لأهالي قريتنا الفقيرة من شيء تفتخر به أمام القرى الأخرى المجاورة إلا أمرا واحدا خصنا الله به دون بقية الخلق، فقريتنا البسيطة والمسالمة والتي توجد عند سفح الجبل اختارها الله أن تجاور مملكته في الأرض، بعد العشاء كان الرب يغادر عرشه في السماء فينزل خلف الجبل، لم تكن تفصل مملكته عن قريتنا إلا هذا الجبل المنتصب بيننا، أليس هذا أمرا يدعو إلى التفاخر والسعادة؟ لم يتجرأ أحد من القرية صعود الجبل، حدثنا كاهن المعبد أن رجلا خالف أوامر الرب وقصد الجبل ليلا لكنه قبل أن يصل إلى قمته ليشاهد من هناك مملكة الله احترق وصار في لمح…