أخر تحديث : السبت 29 أغسطس 2020 - 4:41 مساءً

” الديوان “

..
“الديوان”
دوّنْ يا مُدوّن.
عِندما تفيض الدّموع على الخد
لن نلوم العُيون التي لم تَسْتحمل
الفَيضان
دوّنْ يا مُدوّن.
مسؤول إن لم يحفر السواقي فان قلبه قاسي. لأنه لا يعرف كيف يستقبل دموع السماء..

تعود الذاكره. وأتذكر عندما كنت طفلا في المدرسة. فرحت لأن استاذي قال:
“غذا مدرسه مولاي على ستقفل. أنتم في راحه. اتحادا مع الديوان و لي كيبعو البلاغي و القفاطن و الجلاليب… دخل عليهم الما. والسلعه خسرت”
..
..

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع