تصنيف قصة قصرية

حب في زمن ” كورونا “

بتاريخ 27 مارس, 2020

كان يعشقها حد الجنون. إنه ” أنس ” ،شاب وسيم ،نحيف البنية ،كثير الحركة و دائم النشاط. تقاسيم وجهه متناسقة و حادة ، و كان كلما تفاعل مع مخاطبة، إلا و شخص ما يسمعه بأطراف وجهه ،مما كان يثير انتباه مرافقيه. فيما حبيبته ،ابنة الجيران و تسمى : ” ياسمين ” ،هي الأخرى جميلة ، جذابة و بسمرة خفيفة تعلو محياها، و عينين خضراوين و بشعر رأسها الناعم ،المنسدل على كتفيها. كانت تخطو و تمشي بتؤدة و كبرياء باديين . كانا معا يتابعان دراستهما في إحدى الجامعات ،هو بكلية الحقوق ،فيما ” ياسمين ” بكلية الطب. راج فجأة ،خبر انتشار فيروس ” كورونا” بين الناس في مختلف أرجاء العالم ،و أنه وباء فتاك يحصد مئات الأرواح في…

مصير امرأة : بمناسبة ” اليوم / العيد ” العالمي للمراة : 08 مارس

بتاريخ 16 مارس, 2020

دلفت إلى مكتب أحد المحامين قصد استفساره عن مضمون استدعاء من المحكمة توصلت به أخيرا. تأملها المحامي مليا، و وجد أن السيدة التي أمامه عبارة عن جثة بدون روح . نحيفة البنية ،لون وجهها يميل إلى السواد من كثرة تعرضها لأشعة الشمس الحارقة . كانت ترتدي اسمالا بالية . قرأ المحامي مضمون ذلك الاستدعاء و أخبرها أنه استدعاء لمثولها بإحدى الجلسات في المحكمة. سألته : ” من أقام هذه الدعوى و ما موضوعها ؟ “. تردد المحامي في البداية ،لأنه شعر بأن الأخبار ستكون صادمة لها و بالتالي صعب عليه إبلاغها بحقيقة الأمر ،فرد عليها بكثير من الكياسة: ” من يكون ” قاسم الكانا ” يا ترى ؟ ” . أجابت :” زوجي ” . علق المحامي :” إنه تقدم بدعوى…

سرديات : مصير امرأة

بتاريخ 13 مارس, 2020

دلفت إلى مكتب أحد المحامين قصد استفساره عن مضمون استدعاء من المحكمة توصلت به أخيرا. تأملها المحامي مليا، و وجد أن السيدة التي أمامه عبارة عن جثة بدون روح . نحيفة البنية ،لون وجهها يميل إلى السواد من كثرة تعرضها لأشعة الشمس الحارقة . كانت ترتدي اسمالا بالية . قرأ المحامي مضمون ذلك الاستدعاء و أخبرها أنه استدعاء لمثولها بإحدى الجلسات في المحكمة. سألته : ” من أقام هذه الدعوى و ما موضوعها ؟ “. تردد المحامي في البداية ،لأنه شعر بأن الأخبار ستكون صادمة لها و بالتالي صعب عليه إبلاغها بحقيقة الأمر ،فرد عليها بكثير من الكياسة: ” من يكون ” قاسم الكانا ” يا ترى ؟ ” . أجابت :” زوجي ” . علق المحامي :” إنه تقدم بدعوى…

أقصوصة بلا نهاية. مذكرات لن تكتب: انا احب وطني ووطني لا يحبني

بتاريخ 11 مارس, 2020

فتح الباب و زج به داخل زنزانة لا تتجاوز مساحتها الثلاثين مترا مربعا تكدست داخلها اجساد بشرية اختلفت اعمارها، تباينت ظروفها و تنوعت التهم المنسوبة إليها، لكنها كلها تتقاسم في تلك اللحظة قدرا مشتركا هو السجن الاحتياطي قبل صدور حكم المحكمة،لهذا ابتلعت المجرم و البريء تحت صفة مشتركة و هي : المتهم. مع ما قد يخلفه هذا القدر المشترك من ندوب و جراح قد تصاحب البريء مدى الحياة و يدفع ثمنها غاليا من صحته و من استقراره و توازنه النفسيين ، و ذلك بفعل تهم قد تكون احيانا ملفقة. جال ببصره في المكان ووقف مشدوها من هول ما رأى يبحث عن كوة ضوء او بارقة أمل تنير عتمة أيامه تلك، بعد ثلاثة…

الحصلة …

بتاريخ 1 مارس, 2020

دارت عيناه بمحجريهما بعد أن تورط في موقف لم يكن له على بال و لم يتخيل يوما أن يكون بتلك الحال بين التلال و الأحراش ينتظر الفرج بعين جاحظة . بوسلام شاب من بادية القصر الكبير ، رجل حقل وصل الكهولة بكل ما تحمله من ثقل العظم وترهل الأوتار ، و ارتخاء المعدة و الأمعاء، هيكله القوي المتين كان يخفي بعضا من انهيار الصحة كان يداريه بقوله : مزاااال ندك و ندردك … تعابير سائقي الشاحنات لا تخرج عن دائرة البذاءة الصلفة و كثير من سفاهة العقل و الضمير . منذ اعتلى صهوة الشاحنة البيرلي القديمة يعمل…

فزع

بتاريخ 19 فبراير, 2020

أوقفَ الطفل والده ، بينما كانا في طريقهما الى احدى المحلات لشراء الحلوى، وطلب منه ان يشاركه في العثور على مركبه الكرتوني ، الذي ضاع منه أثناء اللعب به على النهر . إنبسطت أسارير الأب، وقد إعترى وجهه إنكماش، وشيب وعياء . توقف .. وحمل إبنه ( بهاء الدين ) على كتفه، ولامس وجهه الملائكي ، ليعيد قراءة السؤال المُباغت الحزين ، في عينيه العسليتين . إستشفَّ أبو بهاء الدين من خلال براءة ولده ، أنّ سؤاله لم يأت من فراغ. حاول أن يمسِك بأول رأس الخيط، لأنه ليس من السهولة بمقدار ، أن يجيب عن سؤال ، وهو يفتقد للإجابة اليقينية . فسأله : (( أين هو النهر ؟)). فأشار بهاء الدين بأصبعه .. هناك. إلتفت أبو…