أخر تحديث : الأحد 25 أغسطس 2019 - 1:41 مساءً

في رثاء المرحوم محمد الفلاقي

يا قصر هل درفت عيناك لفُرقتي
و ناح علي بنوك و صحبتي
و هل غسلتموني من درن القضاء
فقد غسلني القضا بعُصارة مقلتي
وهل ألبستموني البياض بلا سواد
فكم لبست السواد بلا بياض مسرتي
و هل حُمِلت على الأكتاف إلى بطن الثرى
فقد كنت ذو نفس على الحمل عصية
و هل نُكّست أعلامك في حَزن
حدادا علي، و علت فوق المنابر سيرتي
فإن جفاني الأحبة من أصل الثرى
فالليل و الجن و القفار أحبتي
فلقد نعتني الهواجر و الضحى
و ابيضت عين الفلا من هول مصيبتي
و ترحمت علي نجوم السماء
فلقد كانت تؤانس وحشتي
و بكى علي صقيع الشتاء
فلقد كان يلاطف جمرتي
و أبَّنَتني ليال من غير بدر
و دعت لي بالغفران و صلت
حُرمت الحفاوة في رواحي و غدوتي
و بلغت المنى بفضل مَنيتي
أنا الرجل الوغد إذا أردت سميتي
تُوَلد قبل الثلاثة نظرتي
وأَََفلق ما لا يفلق الحد و القنا
و أجمع شمل البغاة بقِدرتي
و تخشع الجن إذا مررت به
و تخِر الجبابر من ريح مهابتي
يُجَن بنو الطين إذا لقوني بخلوة
و يُصرع الجن من فقد مَعِيّتي
إذا ما صِبية الحي لقوني بمنعطف
تفجَّر نبع بين بطن و ركبة
أُحِلت لي المطاعم كلها
و حُرمت كل السقام علي و علة
ضاقت علي المجالس في رحاب
و وجدت اتساعا في مجالس وحدتي
فيا أيها القصر الكبير إليك تحية
و سلاما من بقايا لحم و عظمة
إليك سلام ما دام السهل و الرُّبى
و ما هب ريح و جاد غيم بقطرة
فإما جنون من هواك جُننت به
او رشاد بين أقوام قد جُنَّت
فإن كان هوىً فيك أجنني
فإني رغِبت عن ذي طِب و رقية
فسِرّي في ودادك عند أمين
و وصيت الدجى إذا دعتني وفاتي
فلقد أودعت البناتيين سري
و تركت عند صومعة البنات وصيتي

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع