أخر تحديث : الجمعة 21 أغسطس 2020 - 8:27 مساءً

شعر : أُمِّي…سَامِحِينٍي.

أُمِّي…
سَامِحِينِي…
أَبْلِغِي أَبِي وَ إِخْوَتِي
أَنَّ قَدَمَايَ…وَطأَتَا
تِلْكَ الْأَرْضَ
الَّتِي حَدَّثَنَا عَنْهَا جَدِّي
طَوِيلاً وَ كَثِيراَ
***
قُولِي لَهُمْ :
هُنَاكَ يُرَشُّ مَاءُ الزَّهْرِ
فِي الْمَمَرَّاتِ و َالْأَحْيَاءِ
وَ تْنْثَرُ حَلْوَى الشُّكُولاَتَةُ
فِي كُلِّ مكَانِ
وَ تَغْمُرُ السَّعَادَةُ كُلَّ النَّاسِ
***
أُمِّي…
أَنا لَسْتُ جَائِعاً
وَ لاَ أُرِيدُ خُبْزاً
أَوْ مَالاً
أَنَا هُنَاكَ أَرْتَاحُ
عَلَى كُومَةِ رَمْلٍ
***
أُمِّي…
قُولِي لَهُمْ…
أَنني أَعِيشُ هناك سَالِماً
وَ أَنًَ الزَّوْرَقَ الَّذِي امْتَطَيْتُهُ
لَمْ يَغْرَقْ…وَابْتَسِمِي
وَ لاَ تَبْكِي…

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع