أخر تحديث : الأربعاء 26 أغسطس 2020 - 12:15 مساءً

أيها الهطول الجلي

أيها الهطول الجل
تأنى وارتقب صدى ممشاي ،
المثكل قوافي من عويل
يترنح صبرا متبلا ،
على امتداد صفحات عمري
يسابق طيف المسافات ،
وهذا الظل في الأعماق
يحن لبريق وفرادة الحرف،
أتوق للرجوع إلي
لأستكمل بصمة الأشواق،
بين ظلال القصيد
في خوابي الهوس ،
و مساحات منسيات
أرشني عطرا زكيا ،
على حافة خزانتي
أرفع رضاب القمر ،
لأوقع استمارة الرحيل.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع