أخر تحديث : الجمعة 22 مايو 2020 - 10:44 مساءً

أضرحة ومساجد مدينتي : 28 _ سيدي بوخبزة، سيدي جميل، أبو علي المصمودي

أولياء يؤكدون الدور الديني للقصر الكبير ؛
سيدي بوخبزة، سيدي جميل، أبو علي المصمودي.
فكما سبق الذكر إن مدينة القصر الكبير هي مدينة الاولياء والصالحين، مدينة الشرفاء والمجاهدين، يعتمرها طلاب العلم وأتباع العلماء. لهذا نجد على طريق مولاي علي بوغالب وحده، عدة أضرحة على اليمين وعلى الشمال، أمثال سيدي علي بوخبزة الأندلسي، الموجود قبره حتى اليوم في رصيف محاد لمقبرة مولاي علي بوغالب، وسيدي ابو عبد الله محمد بن جميل القصري، والشيخ أبي علي الحسين المصمودي. وهذه الظاهرة تستحق الوقوف عندها، لتذكر اصحابها الخيرين.
فبالنسبة لسيدي علي بوخبزة، نجد هذه المعلومات: ((هو علي بوخبزة من شرفاء اولاد الطويل، توفي ودفن بمدينة القصر الكبير في القرن السادس الهجري حسب ابن رحمون. له أحفاد بمدشر أغبالو بقبيلة بني يدر. يقع قبره أسفل المنزه. يوجد بمدينة القصر بوخبزة آخريسمى سيدي أحمد الكرفطي، وهو عالم عاش في عهد المرينيين)) (ميشو بيلير وجورج سالمون: تر. د. عبد المجيد المصباحي، جمعية البحث التاريخي والاجتماعي بالقصر الكبير، 2018، ص. 185).
وبالنسبة لقبر سدي ابو عبد الله محمد بن جميل القصري، الذي يوجد قبره في روضة ضريح مولاي علي أبي غالب، فقد اشتهر بكراماته وبأنه كان معلما كبيرا وشيخ معرفة دينية واسعة، وقد عاصر عددا مهما من الأولياء والصلحاء والعلماء. وهو ممن أقبلوا من الأندلس على المغرب، صحبة شيخه كبير صلحاء مدينة القصر الكبير مولاي علي أبي غالب، لما كان للقصر الكبير من سمعة طيبة في الدين والتصوف والجهاد.
أما بالنسبة لمزار الشيخ ابي علي المصمودي، فإنه يقع في الجهة المقابلة لضريح مولاي علي بوغالب, وقد استقر بالقصر الكبير، حيث توفي ودفن به. ويقال عنه إنه كان رجلا عالما خيرا كريما، وكان ذا حظوة خاصة لدى محمد الشيخ السعدي.
من خلال ما سبق، حول هذه المزارات الموجودة بشارع واحد فقط بالقصر الكبير، مجاورة لضريح مولاي علي بوغاب، يتضح مدى تشبث العلماء بأساتذتهم، واعتراف الساكنة بأوليائها وصلحائها، كما أن أولياء هذه المزارات وصلحائها، ممن استقروا بهذه المدينة، يؤكدون أن القصر الكبير كان مركزا علميا ودينيا وجهاديا مهما، لهذا قصده الكثيرون أمثال هؤلاء الصلحاء والزهاد والمتصوفة والمجاهدون.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع