تصنيف ثقافة

لماذا القصة القصيرة ؟

بتاريخ 9 يونيو, 2019

د _ حسن اليملاحي : عزيزاتي أعزائي تجدون هنا تقديما متواضعا ومتكاملا لعينة من قصص كاتبات يكتبن القصة بطريقة فنية وممتعة، والأمر يتعلق هنا بالقاصات فريدة العاطفي وراضية العمري مرورا بفضيلة الوزاني وانتهاء بالقاصة شيماء أبجاو. **** نضع القراء أمام أصوات قصصية نسائية جديدة ( بالمعنى الفني )، تكتب القصة القصيرة من مواقع مختلفة وتسخر آليات سردية متنوعة. والأمرهنا يتعلق بالقاصة فريدة العاطفي وفضيلة الوزاني وراضية العمري وشيماء أبجاو.وغني عن البيان فإن هذه الأصوات تسعى جاهدة بكل ما تملكه من أدوات سردية وفنية ومعرفية إلى تأكيد حضورها في مشهد القصة المغربية والقصة النسائية والنسوية ، شعارها الرهان على قارئ نوعي ،إلى جانب المعنى والمبنى واللغة.وسنقترب بشكل سريع من كتابة كل واحدة…

.” درب سبع ليات”

بتاريخ 30 مايو, 2019

أمينة بنونة : لا ادري لماذا استبد بي الشوق لزيارة المدينة العتيقة ، باب الواد ،اقنعت ابني ذات مساء ان يرافقني لأقوم بجولة بها ، بعدما كنت على موعد مع صديق مصاب بلوثة القصرانية -حب القصر الكبير – مهووس بتاريخ المدينة وتراثها وجدناه ينتظرنا أمام بوابة العطارين ، وما دلفنا معا قوسها حتى انطلقت الحكاية ، وبدا يسرد أسماء أصحاب دكاكين العطارين ويتوقف عند دكان معين ، هنا كان يجلس السي الخمار والد الشاعر الخمار الكنوني ، هذا دكان السي محمد المحمدي ، أحد رواد السماع والمديح بالمدينة تميز بصوته الرخيم ، كان مرافقي يتوقف وكأنه يحدث أصحاب الدكاكين أو يلقي السلام عليهم ، نتجاوز العطارين نمر عبر الشطاوطية ويتوقف…

من أعلام مدينة القصر الكبير : محمد الصادق الشاوي الكاتب الموسوعي والشاعر المميز

بتاريخ 24 مايو, 2019

عبد القادر الغزاوي يسألونك عن هذا الشاعر، قل هو محمد الصادق الشاوي، ابن مدينة القصر الكبير ( شمال المغرب ) ، ( تعتبر أول حاضرة في المغرب ما زالت قائمة… وقد كانت مهبط رجالات العلم والفكر والتصوف في افريقيا الشمالية في مختلف العصور) (1) . وهي مدينة العلماء والفقهاء، والكتاب والأدباء ، والمثقفين والشعراء، المدينة التي أثرت فيه وعلمته صناعة الحرف، ومهنة الكلمة، وقول النظم، فعكف على تكوين ثقافته الأدبية والشعرية ، وصقل موهبته الشعرية بالاطلاع على دواوين الشعراء قراءة وحفظا. الشاعر الذي بدأ قول الشعر وهو في ريعان شبابه ، وبدأ نشر مجموعة من قصائده ببعض الجرائد والمجلات المغربية والعربية ، منها مجلة دعوة الحق ، ومجلة رسالة الأديب…

العنف المدرسي في مختبر الوعظ والإرشاد

بتاريخ 15 مايو, 2019

الزكري عبدالرؤوف: كانت المدرسة دوما وسيلة للتنشئة على قيم السلام، والتربية على الحوار كأسلوب لفض المنازعات وتقريب الرؤى لدى الصغير، قبل أن تستفحل مظاهر العنف وتغليب منطق القوة، على منطق التعلق والجنوح إلى اللين لدى الكبير. وغيرها من الظواهر المجتمعية المخلة بالشخصية الوطنية، والمهددة لاستقرار المجتمع وتماسكه، حينما أبانت المقاربة الأمنية والقانونية محدودية فعاليتها في القضاء على آفات اجتماعية وسياسية وحقوقية و…وتبقى العدوانية والسلوكيات المتسمة بالعنف، واحدة من الظواهر التي تم التشكيك، بل الحسم في عدم مقدرة المدرسة على معالجتها. مما جعل التوسل لدى جهات أخرى مشروعا، كالرابطة المحمدية لعلماء المغرب، لكنس ما ترسب من نفايات العنف، وقاذورات العدوان، داخل الحرم المدرسي، الذي استبيح عرض ودم روادها بكل فئاتهم، وما فتئ ضحاياه…

الأستاذ عبد القادر الغزاوي في شاعر وقصيدة : ابو فراس الحمداني

بتاريخ 14 مايو, 2019

بقلم عبد القادر الغزاوي : أبو فراس الحمداني ( 320 ـ 357 هـ / 932 ـ 968 م ) الأمير الأسير… شاعر الروميات أبو فراس الحمداني الحارث بن سعيد بن حمدان بن حمدون ، ولد في الموصل سنة 320 هـ / 932 م ، ينتمي إلى أسرة أمراء بني حمدان ، وهو ابن عم ناصر الدولة وسيف الدولة . بعد وفاة والده سعيد تولت أمه رعايته وتربيته ، ونشأ داخل بلاط سيف الدولة أمير الدولة الحمدانية بحلب ، وهو ابن عمه وزوج أخته ، حيث أصبح أميرا بالدولة الحمدانية وتولى إمارة منبج . كان يتميز بشجاعة فائقة وقد تدرب على فنون الفروسية والحرب ، وتمكن من الحصول على ثقافة واسعة ، حيث كان…

منارات وأعلام : الأديب الدكتور مصطفى يعلى

بتاريخ 14 مايو, 2019

بقلم : أسماء التمالح : ازداد الأديب المغربي الدكتور مصطفى يعلى بحومة النيارين درب العسري رقم 28 في مدينة القصر الكبير سنة 1945، وقد نشأ وعاش في ظل أسرة محافظة، درس بالكتاب، ثم بالابتدائي، فالإعدادي بنفس المدينة، وأتم دراسته الثانوية بمدينة العرائش بين سنتي 1963 و 1965. حصل مصطفى يعلى على شهادة الباكلوريا سنة 1965 بمدينة تطوان، أما تعليمه الجامعي، فقد تم بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بمدينة فاس، حيث أحرز على الإجازة في الأدب العربي وشهادة الأهلية التربوية سنة 1968. نال مصطفى يعلى شهادة استكمال الدروس من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط في السنة الجامعية 1974 و 1975. مما هيأه لتحضير دبلوم الدراسات العليا تحت إشراف الدكتور إبراهيم السولامي ، وقد كانت…