أخر تحديث : الأربعاء 13 مايو 2020 - 5:19 مساءً

من ذيول وباء كورونا القاتل : الاختيار بين البقاء في الدار أو المبيت في اسبيطار

إلى الذين يخالفون كل الإجراءات الإدارية والطبية والقانونية والإنسانية ، وقواعد وتوجيهات الحجر الصحي ، وأهمها الالتزام بالمكوث في المنازل ( خليك في دارك ) ولا خروج منها إلا لضرورة ملحة لقضاء بعض حاجات البيت والعائلة ، أو التزامات الشغل ، أو ضرورة صحية وطبية ، وكذا النظافة الدائمة وباستمرار ، بالإضافة إلى احترام المسافة الصحية والوقائية بين الأشخاص ، حيث تعتبر هذه الإجراءات وقتية وظرفية ويخرجون من الدار إلى الشارع متى أرادوا ومتى شاءوا . فعليهم أن يختاروا ” بين البقاء في الدار أو المبيت في اسبيطار ” . فهؤلاء بتصرفاتهم الخارجة عن الإجرلااءات المعمول بها يسيؤون لنا ولهم …
نرجو لهم وللجميع دوام الصحة والعافية والسلامة ، وتثمين الجهود الجبارة المبذولة من طرف المؤسسات والمصالح المعنية والواقفة في وجه هذا الوباء القاتل ” كورونا ” من أجل الحد من انتشاره والقضاء عليه .

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع