أخر تحديث : السبت 16 مايو 2020 - 10:07 مساءً

رجال جالستهم: الإعلامي هشام الرزيقي

.
أحد وجوه التوثيق بمدينة القصر الكبير وأحد فرسان موقع بوابة القصر الكبير ، فتى الإعلام وجندي المعلومة ، شاب فوار عينه على الأحداث عن كثب ، متمرس ، مجهوداته لا تخطئها عين ، محبوب ، خفيف الظل ، ذو نكهة الخطاب و لطافة المعشر وصدق الحديث وإتقان العمل .
له حس فني حاذق في إخراج البرامج والروبرطاجات ، بصماته مؤثرة في الموقع الذي نذر نفسه له .
جالست هشام غير مامرة وجمعني به عمل يوثق لمساري الأدبي المتواضع فوجدت فيه من الجهوزية والتحمل والطموح وحب المدينة وروم المثقفين والفنانين والأدباء ما يؤهله إلى التميز والفرادة ونسج مستقبل إعلامي واعد .
خاي هشام كما أحب أن أناديك شكرا لك على مرافقتك لي في محطة مشهودة من مساري المحتشم ، فقد كنت قدرك وتحملتني بجلد وصبر .
حفظك الله ورعاك ، وألبسك ثوب الصحة والعافية .

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع