أخر تحديث : الخميس 21 مايو 2020 - 11:03 مساءً

بورتريه : وجوه فايسبوكية قصرية” نور الدين الزباخ صاحب Radiovoltaire

بين أصوات التلاميذ الفرحة بفرجة الاستراحة، كانت ضحكات الصبي تلفت انتباه أصدقائه، ليلتفوا حوله في ركن من أركان ساحة مدرسة سيدي بواحمد الضيقة، فقد كان التلميذ نور الدين الزباخ يرسم في وجوهنا الصغيرة قدرا من السعادة، سعادة التفكه و اللعب الجريئ..

نشأ و اشتد عود نو الدين الزباخ بين دروب أزقة حيي الشريعة وباب الواد، وحديقة السلام المحاذية لمدرسته..، و من هناك كانت انطلاقته الولعة بلعبة كرة القدم، فقد كان لاعبا جيدا، و من أبرز أعضاء فريقه شباب الشريعة..
افتقدته بعد ذلك سنوات عدة، حتى علمت بهجرته للديار الأوروبية، و هناك بالأراضي المنخفضة واصل طموحه، مستثمرا روحه المرحة في اقتحام الصعب بثياب الهجرة، مؤمنا بأن من يتخلى عن هوايته يشقى، فواصل ارتباطه بكرة القدم، محافظا على بنيته الرياضية، و لأنه يمتلك معرفة جيدة بالاعلام الرياضي، عمل على الانضمام للجسم الاعلامي الرياضي، متوجا ذلك بتجربته في إذاعة رياضية مع زملاء له، سماها براديو ڤولتير Radiovoltaire ، وهي عبارة عن صحيفة إذاعية إلكترونية منفتحة على الفايسبوك، و قد أمست أحد الوجهات الاعلامية الرياضية لجمهور من المهتمين القصريين، ببرامجها المباشرة و ضيوفها المميزين..
نور الدين الزباخ صحفي رياضي عصامي، مارس هوايته أولا، ثم دعمها بعد ذلك بالتكوين في مجال الاعلام الرياضي، ولعله أحد الأسماء المؤثرة إيجابا في مشهدنا الرياضي القصري، رغم بعد المسافة بين بلد الإقامة و مسقط الرأس.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع