أخر تحديث : الخميس 11 يونيو 2020 - 9:28 مساءً

رجال جالستهم : الأستاذ المثقف الإطار التربوي عبد الاله نخشى.

من الوجوه القصرية الأصيلة ، ابن بيئة علم ومعرفة وفقه ، بعد المسيد التحق بمدرسة رأس الدائرة بالقصر الكبير طفلا ، ليلتحق بالثانوية المحمدية ويحصل على شهادة البكالوريا ، وينال شهادة الإجازة في التاريخ من جامعة سيدي محمد ابن عبدالله ، وشهادة الدراسات المعمقة في علوم التربية بالرباط.
عمل أستاذا لمادة الاجتماعيات بإعدادية علال بن عبد الله ، وأستاذا مكونا لمادة علوم التربية بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين فرع العرائش إلى اليوم .
شغل كاتبا عاما مؤسسا لجمعية البحث التاريخي والاجتماعي طيلة عشرة سنوات ، وعضوا مؤسسا لجمعية وادي المخازن لفني الأمداح والسماع ، وعضوا مؤسسا لمؤسسة القصر الكبير للتنمية ، وعضوا في منظمة العفو الدولية مجموعة المغرب فرع القصر الكبير ، وعضوا في اللجنة المنظمة للأسبوع الاقتصادي والثقافي والسياحي لإقليم العرائش 2003 ، وعضوا في مركز الدراسات والأبحاث في العلوم الاجتماعية ، وعضوا ملاحظا في الانتخابات التشريعية 2011 ، ينشط دورات تكوينية لفائدة الأساتذة والإداريين .
له مساهمات متفرقة في مجلات تربوية .
جالست الرجل ، وجدته مثقفا ، لينا ، متواضعا ، لاتغرب الابتسامة عن محياه ، لطيف المعشر ، يشدك إليه شدا بأسلوبه المتميز في الحديث ، متنوع المعرفة والثقافة ، متفهما ، ذا سعة صدر لتقبل اختلاف الآراء .
سي عبد الإله نخشى حق لمدينة القصر الكبير أن تفتخر بك .
حفظك الله ورعاك ، وألبسك ثوب الصحة والعافية .

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع