أخر تحديث : الجمعة 7 يونيو 2019 - 11:25 مساءً

توضيح بخصوص رفض اتفاقية بناء الطرق بالعالم القروي لإقليم العرائش

محمد توفيق الشاوش *
تطرقت في حواري الذي بث على موقع اصوات من الشمال مع المتألق محمد الساحلي لنقطة تتعلق باتفاقية الشراكة التي كان يفترض ان تكون بين مجلس الجهة والمجلس الاقليمي للعرائش و تخص بناء الطرق بالعالم القروي بالاقليم والتي تم التصويت رفضها من طرف المجلس الاقليمي للعرائش لمرتين ، وهنا اغفلت التوضيح بان رئيس المجلس الاقليمي صادق لصالح هذه الاتفاقية ولم يعارضها وحسب علم الجميع هو ان رفض هذه الاتفاقية لم تكن لتحصل لولا انقسام الاغلبية للمجلس الاقليمي حيت انضم بعض اعضائه من البام بسبب اختلافات شخصية مع رئيس المجلس الاقليمي للمعارضة برئاسة رئيس المجلس البلدي الحالي للقصر الكبير وهو ما ادى الى التصويت برفض الاتفاقية و بالتالي هدر الزمن التنموي على الاقليم مع العلم ان ابنة رئيس المجلس الجماعي للقصر الكبير والتي هي عضوة بمجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة صادقت و وافقت مع اعضاء الجهة على هذه الاتفاقية ،وللتوضيح أكثر فان رئيس المجلس الاقليمي للعرائش دافع بشراسة الى جانب مجموعة من الاعضاء للتصويت لصالح اتفاقية الشراكة هاته والتي كانت ستمكن الاقليم من 4 ملايير سنتيم من مبزانية مجلس الجهة لبناء بعض الطرق (bicouche) وفك العزلة على العالم القروي. غير انه و لاسباب شخصية ( كما جاء على لسان بعض الاعضاء المنتمين لحزب الجرار)صوت بعض اعضاء المجلس الاقليمي المنتمين للاغلبية المسيرة لرفض هذه الاتفاقية ضاربين مصلحة الاقليم عرض الحائط و غير مبالين للخطابات الملكية التي ما فتئ من خلالها الى الدعوة لاستحضار المصلحة العليا للوطن وللمواطنين و وضعها فوق كل الصراعات السياسية والانتخابوية وهذا يتعارض مع مضامين دستور 2011 الذي جعل للمعارضة مكانة خاصة في المساهمة في تدبير الشأن المحلي مع تفضيل المصلحة العامة على المصلحة الخاصة .

نائب رئيس جهة طنجة تطوان الحسيمة

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع