تصنيف حديث قصري

بين الجد والسخرية قد يكون هناك اعتقال..

بتاريخ 7 أغسطس, 2019

أحمد الدافري تعرض أستاذ شاب للتعليم الابتدائي عمره 26 سنة يقيم بالقصر الكبير للاعتقال، لأنه علّق على تدوينة استنكر فيها شخص إقدام متطوعات بلجيكيات على ارتداء شورطات وهن يقمن بإصلاح طريق في قرية نائية، وقال في تعليقه بأن صاحب التدوينة على حق، وأنه يجب قطع رؤوس البلجيكيات ليصبحن عبرة لكل من سولت له نفسه بالتطاول على ديننا الحنيف.. تعليقا على هذا الحادث، أود أولا أن أشدد على أن ما كتبه هذا الشاب صادم جدا ويندرج ضمن الجرائم التي يعاقب عليها قانون الإرهاب… لكني من جهة أخرى، تفاجأت من هذا الرد وقلت في نفسي كيف يمكن لشاب يمارس مهنة التعليم أن يسقط في مثل هذا الخطأ، ولا يعرف أن ما كتبه…

مراد المساري : أكتب لأني محتاج للكتابة لا أكثر

بتاريخ 7 أغسطس, 2019

هي المدينة التي قال عنها الشاعر الراحل نزار القباني “مدينتكم سحرها من سحر مدن ألف ليلة وليلة”، ولعلّ هذا الأمر يوضّح جليّا إنجابها الدائم للشعراء والكتاب، فربما لم تنجب مدينة القصر الكبير حكايات ألف ليلة وليلة، إلا أنها أنجبت شعراء وكتّابا كان مخاض ولادتهم روايات وكلمات. وبما أن المدينة تشبه لحد كبير مدن ألف ليلة وليلة، فسنمر بين حكايات كتابها في سلسلة اخترنا في كل حلقة من حلقاتها تسليط الضوء على علم من أعلام الرواية بالمدينة. ونستضيف في أولى مقابلات هذه السلسلة الحوارية الكاتب الشاب، الأستاذ “مراد المساري”، حاصل على جائزة اتحاد كتاب المغرب للأدباء الشباب،وجائزة الشارقة للإبداع العربي. أترككم مع نص الحوار: – كاتب من بين فئة الشباب، شق طريقه ليكوّن تجربة…

مجوهرات أرجدان : تهنئة بمناسبة عيد العرش المجيد

بتاريخ 28 يوليو, 2019

بمناسبة حلول الذكرى العشرون لتربع صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده على عرش أسلافه المنعمين، يتقدم خادم الأعتاب الشريفة حمزة أرجدان ،  مالك مجوهرات أرجدان بالقصر الكبير بأحر التهاني وأسمى آيات الولاء والإخلاص لصاحب الجلالة الملك محمد السادس أيده الله ونصره، أبقاه الله ذخرا وملاذا للمغاربة والمغرب وضامنا لرقيه وازدهاره في كافة المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية … حفظ الله مولانا الإمام بما حفظ به الذكر الحكيم وأقر عينه بولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير المحبوب مولاي الحسن والأميرة الجليلة لالة خديجة، وصاحب السمو الملكي الأمير مولاي الرشيد وجميع أفراد الأسرة العلوية الشريفة.

سأحكي عنه : عبد السلام الغريسي

بتاريخ 26 يوليو, 2019

أحمد الدافري المؤاخذة الوحيدة التي لدي على سي عبد السلام الغريسي اللاعب الدولي السابق، في حواره مع إحدى الإذاعات المغربية الخاصة المتخصصة في الكرة، هي أنه لم يصرح بأنه غادر الدراسة منذ المرحلة الابتدائية بسبب الظروف الاجتماعية الصعبة التي كان يعيشها وسط أسرته في حومة دار الدخان بمدينة القصر الكبير.. فاعترافه بمغادرة الأقسام الدراسية في المرحلة الأولى من العمر بسبب ظروف قاهرة ليس عيبا.. بل كان سيجعل المستمعين إليه أكثر استمتاعا بما كان يصرح به، ومنبهرين أكثر بشخصيته المكافحة التي استطاعت أن تنال إعجاب المغاربة قاطبة، بمن فيهم الراحل الحسن الثاني الذي أرسله في إطار بعثة خاصة رفقة ثلاثة لاعبين آخرين من الجيش الملكي إلى المكسيك سنة 1986 لمساندة المنتخب المغربي…

مستشفى القصر الكبير مشروع مؤسسة القصر الكبير للتنمية .. أما الأطراف الأخرى فهم شركاء في المشروع

بتاريخ 23 يوليو, 2019

محمد الموذن من المجحف حقا، والغريب أيضا أن لا تتضمن سبورة مستشفى القصر الكبير اسم صاحب هذا المشروع، وهو البروفيسور مصطفى العزوزي في شخص مؤسسة القصر الكبير للتنمية، وهو شيء مريب يحيلنا على مرجعية محاربة هذا المشروع الصحي الهام من طرف المجالس البلدية المنتخبة على امتداد سنوات طوال، وفصول درامية لعرقلته وإنسافه، لكن عزيمة وإصرار البروفيسور مصطفى العزوزي تجاوزت كل الصعاب، وأبطلت كل المؤامرات، وقفزت فوق كل الحواجز والموانع لتنجز مشروع القصر الكبير والمناطق المجاورة، وليصبح الحلم حقيقة، واللاممكن ممكنا، والمستحيل واقعا، لماذا وكيف؟. الجواب عن التساؤل الأول سهل وبسيط، ذلك أن السياسيين يتحاربون على رقعة الشطرنج الاجتماعي، يضحون بمصلحة البلد والعباد من أجل مصالحهم الخاصة قبل الحزبية العامة، ونظرا لكونهم…

رسالة مفتوحة لمندوب وزارة الصحة بإقليم العرائش: لماذا تعطل جهازا السكانير والراديو بمستشفى القصر الكبير ؟

بتاريخ 21 يوليو, 2019

حميد الجوهري حينما حضرنا اللقاء التواصلي حول المستشفى الجديد بالقصر الكبير، استفزك أحد الحاضرين بسؤال توقعي، قائلا: ماذا لو تم تعطيل بعض أجهزة المستشفى عمدا؟ اخترت وأنت تأخذ الكلمة بعد مداخلات طويلة من جل الحاضرين، أن تفتحها بتعبير احتقرت به بعض المداخلات، فنعتها بالكاريكاتيرية أو المضحكة، ورغم انتفاضة أحد الحاضرين ضد هذا التحقير و المساندة التي لقيها من بعض الحاضرين، أصررت على وصف هذا التوقع بالمضحك..!! قلنا لك حينها، يجب عليك أن تعتذر عن هذا الرد، لأننا جميعا نحمل نفس التخوف..، لكنك تريد أن تنقل كما يحلو لكل مسؤول، صورة المغرب الجميل..!! نحن أيضا نحب بلدنا، ونريده أن يكون جميلا، لكننا لا نكاد نجد هذا الجمال…