تصنيف حديث قصري

دار وحكاية : دارنا عش ألفة وخلية حنين/ ا.د. مصطفى يعلى

بتاريخ 27 أبريل, 2020

دار وحكاية سلسلة رمضانية في حلقات يعدها الأستاذ عبد المالك العسري حلقة اليوم  تستضيف الدكتور  مصطفى يعلى : حين قرأت السنة الماضية، خبر سقوط منزل في حي النيارين، بمدينتي الحبيبة القصر الكبير، اختلج داخلي ذعر كاسح، من أن يكون الحادث علامة على بداية انهيار سلسلة من الدور القديمة في الحي، نظرا لالتصاقها وتساندها فيما بينها واتكاء بعضها على بعض. وهو حال أحياء بأكملها أيضا مثل المرس والمريح والمجولين والمطيمار وغيرها. وبذلك يتم محو حياة نوعية ثرية بقيمها التشاركية وذكرياتها الأليفة فرحا وقرحا، بعد أن جرفها إهمال ونسيان، جعلا النفس تجتر حنظل الخيبة والأسف. لكنني حين شاهدت المنزل المتساقط، في درب العسري، استيقظت في الذاكرة شطحات الطفولة الأولى، وتبعثر في الذهن رذاذ شيطنتها البريئة،…

سرديات : بوح مؤلم

بتاريخ 27 أبريل, 2020

كان الازدحام شديدا ذلك اليوم في ذلك السوق الأسبوعي. اقتحمته بالرغم من كثرة مرتاديه و ارتفاع صياح الباعة. سرت هائما وسط الناس و البضائع المعروضة. و في إحدى زوايا السوق رمقت أحد سكان البادية يبيع الجبن ” التقليدي” أو ” البلدي” . كنت متعودا على شراء هذه المادة ، لأنها تروقني و تعجبني. كان الرجل في الخمسين من عمره أو أكثر بقليل ، بجلباب قصير و أسود و حذائين تقليديين ( بلغتين) ، تبدو منهما مؤخرة قدميه المتسخين و المشققين . لم يكن ذقنه حليقا ، و عندما كان يتكلم أو يضحك ، كان تبدو أسنانه الأمامية ساقطة. كانت مظاهر الفقر و البؤس و التعب بادية على محياه. سألته إن كانت بضاعته جيدة و طرية ، فرد بالإيجاب ….

دار وحكاية : 1- دار مضيافة الأستاذة سعاد الطود

بتاريخ 26 أبريل, 2020

عن بيت المرحوم محمد بن عبد القادر الطود ، أنه كان قبلة للمثقفين والأدباء ورجال السياسة ، بحيث كانت المرحومة لالا غيتة أطاع الله ، كبرى زوجات المرحوم تستقبل ضيوفه بكثير من الحفاوة والأدب ، ملتزمة بآداب الحشمة والوقار ، وقد كانت تحظى باحترام أصدقاء زوجها من المثقفين ورجال السياسة والفكر لقوة شخصيتها ولروحها المضياف وقلبها الكبير . الشيء الذي بهرني وأنا طفلة في الرابعة من عمري هو ذلك البيانو الذي كان يتصدر البهو في بيت عمي المرحوم محمد بن عبد القادر الطود ، خصوصا حين يدق أحد على مطارقه العاجية فتتعالى أصواتها العالية الصافية المتناغمة ،أصيخ السمع ثم الود بحضن امي وبي رهبة لا افهم كنهها. كما يحكي رجال الأسرة عن المرحوم…

حمام الخليفة

بتاريخ 25 أبريل, 2020

-1- بعد غيبة دامت عقودا من الزمن، زرت حمام الخليفة. اختفت الصناديق الخشبية المعلقة في الجدران، حيث كان المستحمون يودعون ملابسهم. توارت الدلاء الخشبية والمطاطية وعوضتها أخرى بلاستيكية. اختفت كثير من الوجوه التي كانت تعمل بالحمام وتضفي على المكان حيوية وألفة: أين با العلمي وبا الصرصري وبا عبد السلام…. تذكرت أحوال الحمام، خاصة في يوم السوق الأسبوعية وبمناسبة الأعياد الدينية. كان سكان البوادي المحيطة بالمدينة يقضون اليوم بأكمله في الحمام، يأكلون الخبز والعنب أو الخبز والزيتون، أو الخبز والتين، والبيصارة، ويشربون اللبن، ويأكلون البرتقال. يحملون خلافاتهم معهم ليتداولوا بشأنها داخل الحمام. يتخاصمون، يتبادلون السباب. وقد يتشابكون بالأيدي ويتبادلون الضربات. أحيانا تصل أصداء هذه المعارك إلى المحاكم. يتحول الحمام إلى حلبة للعراك والتراشق بالاتهامات. إلى…

بورتري : “معلم اللغة الإسبانية”

بتاريخ 23 أبريل, 2020

يتعلق الأمر بمعلم اللغة الإسبانية بالمدرسة القرآنية بحومة القطانين بمدينة القصر الكبير، في الخمسينات من القرن العشرين. كان من بين مجموعة من المعلمين، تم تكليفهم بتعليم ناشئة المدينة في إحدى المدارس العصرية التابعة لنظام الحماية الإسبانية. أذكر من بينهم الفقيه الخمار الكنوني، والد الشاعر محمد الخمار الكنوني، والفقيه الحلوفي المحمدي، والفقيه الجبلي، والفقيه بوغالب، والفقيه العسري، والفقيه الروسي رحمهم الله جميعا. كل هؤلاء كانوا يدرسون موادهم باللغة العربية، أما دروس اللغة الإسبانية فقد تم إسنادها إلى السيد التهامي السهولي. وهو الوحيد الذي كان يذكر اسمه مجردا، غير مسبوق بلقب الفقيه. كان هندام المعلمين بالمدرسة القرآنية في تلك الفترة، يبدأ بالرزة أو الطربوش وجلباب من ثوب أو صوف حسب فصول السنة، وبلغة أو…

المرأة القصرية فاعلة اجتماعية و اقتصادية خلال أواخر الخمسينيات و الستينيات. ( الغزل و التسويق )

بتاريخ 22 أبريل, 2020

من مميزات المرأة القصرية خلال الخمسينيات و الستينيات ، أنها كانت تحارب بإصرار على كل الواجهات بالإضافة الى مشاكلها الخاصة . و من طباعها أنها كانت تضاهي الرجل ، و متساوية معه عقليا و ميدانيا ، و قادرة على العمل و الإنتاج و الإبداع من خلال اتقانها للغزل و الطرز و الخياطة بكل الصنوف ، بالإضافة إلى تمتعها بصفات الوفاء و احترامها للقيم . فعلا المراة القصرية شكلت نصف المجتمع في هذه الآونة ، فهي مورد بشري هام ، واجهت كل التحديات رغم ما كان يعترض سبيلها من صعوبات بسببب بعض العقليات المتحجرة و الطابوهات و الإكراهات البالية فهي الأم و الزوجة ، تربي أبناءها بجد و تعطي زوجها اعتباره و قيمته ،…