تصنيف حديث قصري

السير والجولان .. الفوضى المميتة

بتاريخ 11 يونيو, 2019

يوسف امغيث حادثة أخرى تجد لنفسها رفا بين رفوف الفوضى العارمة و التي تعرفها المدينة في مجال السير والجولان، مرة أخرى كارثة وسط زحمة صاخبة متكونة من المارة والدواب والسيارات والحافلات والشاحنات بجميع أنواعها. هذه المرة رجل مسن يقع ضحية الفوضى المميتة بسبب شاحنة من النوع الكبير تعبر وسط المدينة بكل أريحية، في حين كان من الواجب أن يتم فرض مسالك اخرى غير هذه التي تقع وسط المدينة خاصة على الشاحنات الكبيرة كما أنه وجب التسريع بتشييد محطة طرقية بعيدة عن مرئى المارة عوض التسابق معها ومزاحمتها في شارع ضيق ممتلئ بالباعة والمارة والكثير من المحركات . انه القدر، قدر العبث بارواح مواطنين يسابقون العجلات بشتى أنواعها في ممرات ومسارات فرض…

طاحت البقرة كثرو الجْناوة

بتاريخ 8 يونيو, 2019

يوسف امغيث مجموعة من القضايا التي أُثيرت في بعض اللقاءات الاعلامية على لسان من يمثلوا مدينتنا في المؤسسات المنتخبة على المستوى الجهوي. كان أهمها النقاش المستفيض حول الجامعة المتعددة التخصصات إذ أسالت العديد من المداد الجاف، فمن الوهلة الاولى هو مكتسب حققته المدينة بالدرجة الاولى وكفى.،، إلا انه إذا كان ولا بد من تمزيق محتويات ومجريات وتراتيب المشروع لابد أن ن نقف على مقولة ” ما لله لله وما لقيصر لقيصر” فلن يجدي نفعا بخس الناس أعمالها وان صحت العبارة” أعمال السيمو” عندما نعود أدراج الزمن نجد أن تلثي ساكنة المدينة ولت بصرها عندما أكد السيمو على ظرورة وجود جامعة بالمدينة بل كانت هجمات لاذعة تعم بالسخرية على حلم مشروع، لربما كان…

دفاعا عن محمد الساحلي في مدينة القصر الكبير

بتاريخ 7 يونيو, 2019

محمد بنقدور الوهراني عاهدت نفسي على ألا أخوض في القضايا السياسية في مدينة القصر الكبير لاعتبارات عديدة، منها أنني غير مقيم بالمدينة، ومنها أن العديد من المتفاعلين مع المشهد السياسي والثقافي والإعلامي ميّعوا المشهد في المدينة حينما أصبحوا يستعملون أسلوب الترهيب والتشويه لأي رأي مختلف أو مخالف لهم، ومنها أن الساحة السياسية في المدينة ابتعد عنها الكثير من المتمرسين المبدئيين وطرأ اليها آخرون لا يجمعهم بالعمل السياسي سوى الخير والإحسان، ومنها أن عددا لا يستهان به من المكتب المسير لجماعة القصر الكبير أصدقاء أعزاء لي، تجمعني وإياهم محبة وتقدير واحترام، وأعرف جيدا معدنهم وأخلاقهم، وتشاركت وإياهم تاريخا وسفرا وأعمالا ومعاملات، تمنعني من تقييم عملهم التدبيري أو المس بذمتهم أو أخلاقهم. في…

توضيح بخصوص رفض اتفاقية بناء الطرق بالعالم القروي لإقليم العرائش

بتاريخ 7 يونيو, 2019

محمد توفيق الشاوش * تطرقت في حواري الذي بث على موقع اصوات من الشمال مع المتألق محمد الساحلي لنقطة تتعلق باتفاقية الشراكة التي كان يفترض ان تكون بين مجلس الجهة والمجلس الاقليمي للعرائش و تخص بناء الطرق بالعالم القروي بالاقليم والتي تم التصويت رفضها من طرف المجلس الاقليمي للعرائش لمرتين ، وهنا اغفلت التوضيح بان رئيس المجلس الاقليمي صادق لصالح هذه الاتفاقية ولم يعارضها وحسب علم الجميع هو ان رفض هذه الاتفاقية لم تكن لتحصل لولا انقسام الاغلبية للمجلس الاقليمي حيت انضم بعض اعضائه من البام بسبب اختلافات شخصية مع رئيس المجلس الاقليمي للمعارضة برئاسة رئيس المجلس البلدي الحالي للقصر الكبير وهو ما ادى الى التصويت برفض الاتفاقية و بالتالي…

ذاكرة الأمكنة : المعسكر القديم .. الطيف الذي في خاطري

بتاريخ 29 مايو, 2019

جمال عتو ” أفتح عيني قليلا أرى الألوان أمامي بدون عنوان ، أسمع عبارات متناسقة منمقة الى حد الغثيان ، أنظر الى أجسام جالسة تتحرك ببطء شديد على كراسي في واجهات المقاهي كالعرسان ، أغمضهما ثانية فيجتمع احساسي تارة أخرى وأركب بساط الريح نحو الحي البديع والشغب البريء وأشجار اللرانج الفواح وقوس المحلة المزينة بالحمام الأليف ودار الباشا والخيرية والتفتيشية والانسان الوديع ، لا أدري كيف تستفرد لحظة قوية بادراكي فتمتثل بحزنها وهلعها وفرحها ” ( من المجموعة القصصية ذاكرة دروب ) . لا شيء يرافقنا في معترك الحياة سوى الذاكرة الموشومة تبقينا على الجميل مما مضى ، وتبقينا أوفياء للأمكنة التي آوتنا يوما ، افترشنا تربتها وغطتنا سماءها ،…

ذاكرة الأمكنة : المرينة… أكثر من مجرد حي

بتاريخ 25 مايو, 2019

عادل البدوي لم يكن مجرد انتقال من حي إلى آخر… بل كان انتقالا من “مجرة” إلى أخرى… تركنا كل عائلتنا و أصدقائنا و جيراننا و دفء حي فاطمة الأندلسية بباب الواد.. و انتقلنا إلى حي ناشئ مهجور…. حدث ذلك في نهاية سبعينيات القرن الماضي… لم ينتظر والدي حتى اكتمال بناء المنزل، فكان علينا “العيش” مع البنائين حتى صاروا جزء من العائلة، كانت “المرينة” حينها أرضا منخفظة كبيرة محاطة بأحياء قديمة عديدة، و كان علينا القفز بين البرك العديدة، وملاعبة الشراغيف في المياه الراكدة شتاء، و اللعب فوق الأرض المشققة المغبرة صيفا. كان يروق لي كثيرا الوقوف حول “الحلقات” العديدة التي تنتصب وسط الساحة، أكبرها لشخص يحكي قصص ألف ليلة وليلة، و…