أخر تحديث : الأربعاء 8 يناير 2020 - 8:36 مساءً

الغياب

هبت رياح الامطار.. فهامت بروح عينيها هناك
أمطرت عينيها وإنطوت…ليست كاملة..ومحتاجة إليك
غيابك أنين صامت وألم في الحروف…والريشة والألوان
في عالم اخر هناك نصف إكتمل بالنصف…مجنونة ومحطمة
ماذا لوكان ماكان..حرقة الغائب.. وقد غااااااب
رمح الغياب قاتل…مشتاقة، مذهولة ومرعوبة لرؤياك…
اقترب ولاتغيب…بدأ نسيمك يذاعبها بشكل كامل وهي معك
تصور بدأت تمطر..ستتمسك بالأمل..وستتفتح الأزهار
قلبها سيغرد ألحانا تهتز لها الوجدان وتكتب عليها الأشعار
ستكون مضطربة وستختفي الشكاوي مع الدخان…وستقبل الأعذار
فصيلتها هي فصيلتك…أطعمها هي على يمينك ولن يراها سواك
تشعر بالدفئ…لاتريد أن تقبلها لحظة وتغيب لحظة..
أمنيتها أن تبقى كل اللحظات… ولاتغيب وتنتهي الحكايات
هاهي ترى وجهك رغم بعد المسافات والإغرائات
قلبها يحمل الحب والحنان…ويسقي زهرة الورد الياسمين والريحان..
عقلها يقول قد لا تكون لك ولكنها تحيا…تموت…وتنام في قلبك بسكون
ولن تكون…ولن تكون لسواك..ولا..ولا لسواك إلا أنت

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع