أخر تحديث : الثلاثاء 26 مايو 2020 - 7:19 مساءً

نساء في دائرة الضوء ؛ الشكر الواجب

أتقدم بالشكر والامتنان الي السيد مدير الموقع ، والسيد رئيس التحرير والطاقم العامل في البوابة الالكترونية  القصر فورو م   على المواكبة  بالنشر لسلسلة نساء في دائرة الضوء ، متمنية  للجميع    المزيد من التألق والاستمرارية.
والشكر موصول لكل الأوفياء الذين شجعوني على مواصلة الكتابة عن هؤلاء العظيمات عرفانا ووفاء لهن لتميزهن وعطاءاتهن الجديرة بالذكر والاعتبار.
التزمت بهذه السلسلة الرمضانية زمن كورونا الذي فتح شهية القراءة والكتابة لدي ومنحني فرصة التفكير والتأمل في مواضيع عديدة منها تاريخ المرأة المغربية، وقد أثرت الكتابة عن النساء المغربيات الرائدات لأسباب أجملها في الاتي :
*إبراز دينامية المجتمع المغربي وتشجيعه لعمل المرأة عبر عصور وحقب منذ فجر الاستقلال إلى العهد الجديد.
*تكريم رائدات مغربيات اثبتن وجودهن في جميع مجالات الحياة بالعمل المتواصل والرغبة في التميز.
*خلق القدوة والنمودج للأجيال الجديدة وربط الحاضر بالماضي .
الرد العملي على بعض الترهات
 التي تفوه بها المغرضون ضد المرأة المغربية مثال الشرف والممانعة.
راعيت في اختيار هذه النخبة من النساء التدرج الزمني، والبعد الجهوي، ومجال التخصص وهكذا تطرقت للحديث عن المرأة المجاهدة والمناضلة والباحثة والاكاديمية والفقيهة والمتصوفة والوزير ة وربان الطائرة والشاعرة والمسرحية والصانعة التقليدية.
وبلادنا والحمد لله تزخر بالطاقات النسائية لذلك ساواصل الكتابة مستقبلا عنهن لان سيرهن وتجاربهن بمتابة مصابيح تنير الطريق للسالكات نحو النجاح والتميز ومنهن عالمة السسيولوجيا فاطمة المرنيسي، ومريم شديد عالمة الفلك التي وصلت القطب الجنوبي وذلك بعدما انضمت الي فريق يشتغل على مشروع تنمية مستقبل القطب الجنوبي. ونجاة بلقاسم فالو وزيرة التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث بفرنسا، ونجاة المريني المحققة للمخطوطات المغربية واللائحة طويلة.
سير نساء في دائرة الضوء غنية بالمعطيات لكني أثرت ان اركز على جانب من جوانب الشخصية المنتقاة وهي ماعبرت عنه بالعنوان الفرعي مثل رشيدة بن مسعود (الناقدة المغربية الرائدة) وعضدت ذلك بالقرآن والسنة والشعر او ماثور الأقوال.
أيضا امثثلت لقواعد السيرة الغيرية الصارمة فلاخيال ولا تمويه او تزييف فكان الواقع والحقيقة لا غير.
أملي ان اتوسع في مشروعي الهادف مستقبلا بتخصيص حلقات لكل واحدة منهن و بالانفتاح على تجارب نسائية أخرى جديرة بالذكر والاستحضار (وذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين) صدق الله العظيم.
شكرا لكم وفقكم الله جميعا
و
أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع