أخر تحديث : الأربعاء 8 يناير 2020 - 11:40 مساءً

بدون مناسبة : الفاعلون المدنيون و السيمو

كل الفاعلين المدنيين بمدينة القصر الكبير وفي محاولات تنزيلهم لمخططاتهم وبرامجهم سواء الثقافية او الاجتماعية أو الإنسانية يصطدمون بالسيمو الشيء الذي يجعلهم أمام خيارين لا ثالث لهما: إما القطع معه ومعاملته كعدو حقيقي، وإما العمل معه كشريك له ميزات خاصة في مقدمتها حب تنزيل فكرته أو الركوب على المبادرة والمبادرين بشكل من الأشكال.

الأغلبية العظمى مرت من الخيار الأول وجربته فوجدت أن السيد كتافو سخان فالعرايش وفالرباط تم عدلت على موقفها هذا ومرت مطأطأة الرأس إلى الخيار الثاني المتمثل في التعاون والتشارك في المبادرات من موقع الضعيف .

هناك طرق أخرى سنتطرق إليها في مناسبة اخرى.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع