أخر تحديث : الأربعاء 4 مارس 2020 - 10:02 مساءً

علاش قلت قسمة ضيزى والأبراكدابرا ؟

علا حقاش كاين اللعب الكبير في مقابل بعض التافهين يطبلون “ببلادة” كالعادة و ما فاهمين فيها والو؟
فيزيدون الطين بلة بدفاعهم الساذح والمأجور ، المستفز لجمهور المتابعين من دافعي الضرائب و ذوي الغيرة على المال العام والشأن المحلي،

فحتى نمتص ما علق من سوء فهم بكلام السيدة،
فصراحة، هي مسألة ماشي جديدة، بل معروفة في الإصطلاح “le jargon” دناس د المجالس الترابية ، جهة كانت أو مجلس إقليميا من شحال هذي ههه

شحال ديتي نتا ؟ علاش لاخور دا كثار، جا فحقي غير …

هذا حديث الرؤساء الأزلي في مجالس العمالات ثم الجهات من نهار بدات، متى تقرر برمجة الفائض أو توزيع دعم،
بحيث تقوم القيامة في المجالس … بسبب توزيع الحبة،

إنما الثابت أن “الفلوس” في كل الحالات لا تسلم للأفراد كما يعتقد أغلبنا، بل تحول للجماعة المعنية ليصرفها المجلس بالكيفية المعروفة، تعلق الأمر بتنفيذ اتفاقية مصادق عليها أو توطين مشروع أو مهرجان أو غيره،

إذن المسألة من هذه الناحية أصلا خاوية، وأقل غرابة و “عواصة” مما ورد في حديث النائب الأول للجهة عن الاتفاقيات التي أعطى الانطباع بأنها وهمية، كما سطر على ذلك بذكاء الصديق محمد القاسمي الحمومي،

فهذي لي خصها خرجة من طرف الحاج ليطمئن قصراوة عن مآل gاع ذاك شي الذي تتبعه الناس خلال الدورات منذ ثلاث سنوات ونيف؟ ؟ ؟ واش بصاح ؟
واش الجهة ما عندها خبار، كما أكد على مسامعنا مصدر مسئول،
موثوق أو غير موثوق ؟
هذاك سوقكم، أثبتوا لنا العكس،

إنما ما صرحت به بنت الحاج، و ببراءة ملحوظة، أو سذاجة سياسية كما وصفها أحد الأصدقاء، دجا فحقي،

فحتى وإن جاء قولها من موقع أسمى و أرقى من أن يتم بالصيغة التي فهمها الكثير منا، وهي أن “الفلوس” شايطة توزع على الأشخاص والأفراد هكذا …
و خارج رقابة مصالح الخزينة الجهوية و هيئات التفتيش والقضاء المالي،

فإنه لا يستقيم مع ما هو معمول به في نظام المحاسبة الوطنية !

ربما تقصد أن تحويل(10 ملايين) “لي جات فحقا” سيتم ضخها لحساب بلدية القصر الكبير، عند الوالد مثلا لتخصص من طرف البلدية فيما يجب أن تخصص له ؟
أو أن تمة “مهرجان” أو “مشروع” معين موطن في المدينة سيتم تمويله من طرف ميزانية الجهة وستشرف عليه مصالحها مباشرة ليس إلا ؟

وهذشي ما كان، بكل براءة

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع