أخر تحديث : الإثنين 11 مايو 2020 - 9:18 مساءً

وجوه فايسبوكية قصرية : محمد أكرم الغرباوي

هو ذلك الشاب الذي أمسى يجني ثمار كفاحه الثقافي، بعد أن علم أن قمة المتع توجد بين ضفاف القراءة و الثقافة و الفن و مصاحبة نجومها..

محمد أكرم الغرباوي، وهب للثقافة و الفن و ميادينهما أثمن أوقاته، وتألقت موهبته المسرحية على بساط “جمعية فضاء الطالب للثقافة”، جاعلا من خشبة المسرح منبره الذي يتطلع من خلاله لأوسع الآفاق الثقافية الممكنة..

محمد أكرم الغرباوي اليوم، يعيش ذلك النضج الذي يحلم به كل من سار على هذا الدرب، فغدت شخصيته محورية في كثير من المبادرات الإشعاعية بالقصر الكبير، ابتداء من المهرجانات الفنية و المسرحية و الأدبية.. ، و مرورا بالمبادرات المتعلقة بالمساهمة بنشر المعرفة و رفع منسوب الوعي في عدد من المحطات..

المسار الأكاديمي لمحمد أكرم الغرباوي جدير بالاقتداء، فهو لا يكل و لا يمل من اقتحام مسارت مختلفة دون مهابة، محققا النجاحات المتوالية، ساعده كما أسلفت توفقه في مصاحبة من هم في منزلة التأسي..

أكرم الغرباوي اليوم، هو من الأسماء التي تقدم لنا أجمل الخرجات في هذا الفضاء الأزرق الفسيح، و التي تلقى قبولا واسعا، بعيدا عن الاصطفاف المجاني لجهة ثقافية دون غيرها..، الأمر الذي يجعل منه أحد الوجوه المقبولة و المؤثرة في الرأي العام القصري..

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع